الفساد تابع: “الكذب ملح ساسة لبنان، وعيب علّي بيصدق”…

الفساد في لبنان يطلّ من جديد بفضيحة جديدة…

فضيحة الفضائح… في لبنان.

أنت سياسي… زعيم حزبي… طائفي… مذهبي…

أنت قزم من أقزام الفاسدين ولك مقعد أمام بوابات القصور…

إذاً يمكنك الحصول على التلقيح لوباء كورونا… حتى وإن كنت لست بحاجة له، وأنت شاب، ولست مسّن…

أما إذا كنت مواطن شريف، تؤمن بلبنان أولاً، والطائفة والمذهب ثانيةً… ليس لك نصيب أن تحصل على التلقيح، ولو كنت مصاب، وبأمس الحاجة للعلاج، وتصارع الموت…

Doc-P-792853-637486336439879647.jpg
حتى العلاج من المرض خوفاً من الموت،
يتقاسمه الفاسدين، لهم ولأزلامهم الأقزام
من دعاة الوطنية، والوطن براء منهم…

هذه هي معادلة الشرفاء في لبنان…

هذه هي سياسة الفاسدين في لبنان…

حتى العلاج من المرض خوفاً من الموت، يتقاسمه الفاسدين، لهم ولأزلامهم الأقزام من دعاة الوطنية، والوطن براء منهم…

كتب موقع “ليبانون ديبايت” الالكتروني مقالاً بعنوان “فضيحة طبية”…

كشف فيه نقلاً عن مصادر طبية، أن “كميّات من لقاح “فايزر” وَصلت إلى لبنان منذ فترة قصيرة، لكنها وُزِّعت على المحسوبيّات من جهات سياسيّة وحزبيّة”.

وأكّدت المصادر، أنّ “العديد من اللبنانيين المحسوبين على هذه الجهات تمّ تلقيحهم خلال اليومين الماضيين”.

وسألت المصادر، “أين هي الرقابة الطبيّة من هذه “الفضيحة”، التي استثنت كبار السن وانحصر توزيعها على المحسوبيّات”.

ملاحظة: الخبر يفيد أن اللقاحات وصلت لبنان منذ فترة قصيرة… والإعلام والجهات الرسمية تفيد أن اللقاحات ستصل قريباً!!!

كالعادة المواطن ليس له ثقة بالجهات الرسمية… إذا بالتحصيل سيصدق الخبر بأن اللقاحات (وصلت)، وليس (ستصل)!!!

عملاً بالمثل القائل: “الكذب ملح ساسة لبنان، وعيب على الي بيصدق”…

المصدر
موقع ليبانون ديبايت
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى