القصيفي: كتاب يثري المكتبة اللبنانية ويقدّم إضافة نوعية

عاطف قيصر مرعي قدّم كتابه "لبنان الأنبياء والشعراء"

إستقبل نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي في مكتبه بمقر النقابة، وبحضور أمين السر النقابة جورج شاهين، وعضو مجلسها يمنى شكر غريب، الأستاذ عاطف قيصر مرعي الذي قدّم له كتابه ” لبنان الأنبياء والشعراء “.

  • لبنان الأنبياء والشعراء

كتاب لبنان الأنبياء والشعراء يقع في ٥٤٧ صفحة عدا الغلاف ، وهو “انطولوجيا” تجمع أروع ما قيل في لبنان من شعر ، بدءًا من مزامير انبياء العهد القديم، واناشيدهم، مرورًا بالشعراء العرب الأقدمين، والشعراء اللبنانيين في كل الحقب وصولًا إلى يومنا هذا. وهذه “الانطولوجيا” اختار واضعها بعناية وذائقة رفيعة مختارات من الشعر الفصيح والمحكي، وترجمات للبنانيين غنّوا وطنهم بلغات عالمية، وقد أوردها بابداع وأناقة.

  • القصيفي

ورحبّ القصيفي بمرعي ، وقال، “إن هذا الكتاب يثري المكتبة اللبنانية، ويقدّم إضافة نوعية، ويفتح أمام المهتمين نافذة على إبداعات ، وصفحات كانت مستغلقة على كثيرين، وتعيد إلى الذاكرة صورة لبنان الحضارة ، ويشرع أبواب الأمل بأن وطنا يحتوي على مثل هذه الكثافة من الكنوز الأدبية والفكرية ، لن يسقط مهما اشتدت عليه العواصف”.

  • العهد الثالث

وتبّنى القصيفي ما دوّنه القاضي الدكتور بشاره متى في خاتمة الكتاب أن مرعي أحاط بعناية الأب وحنانه هؤلاء الشعراء والأنبياء الآتين من أعماق “العهود”، فأخذ من حملتهم الشعرية والتاريخية ما خصّوا به لبنان ، حتى ليمكن الكلام عن “عهد ثالث” يضاف الى العهدين القديم والجديد. هذا العهد ، هو تاريخ لبنان مكتوب بأبجدية الخلود.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى