” الله يمهل ولا يهمل “

**** وزارة الداخلية اليمنية تعلن رسميًا مقتل علي عبد الله صالح :

أعلنت وزارة الداخلية اليمنية في بيان لها ، مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

الوزارة أشارت رسميًا إلى انتهاء أزمة “ميليشيا الخيانة” ، ومقتل زعيمها وبسط الأمن في العاصمة صنعاء، مؤكدة سيطرتها التامّة على أوكار ميليشيا الخيانة ، في العاصمة صنعاء وضواحيها والمحافظات الأخرى.

“نهاية الطاغوت الخائن”

**** علي عبد الله صالح :

“علي عبد الله صالح” (21 مارس 1942-4 ديسمبر 2017 )، تعد فترة حكمه أطول فترة حكم لرئيس في اليمن منذ العام  1978، وحتى خُلع من الحكم في 25 فبراير 2012، بعد ثورة 11 من فبراير 2011م.

يحمل رتبة المشير العسكرية، وهو صاحب ثاني أطول فترة حكم من بين الحكام العرب.

وصل “علي” إلى رأس السلطة في البلاد عقب مقتل الرئيس “أحمد الغشمي” بفترة قصيرة ، إذ تنحى “عبد الكريم العرشي” وإستلم “صالح” رئاسة البلاد في فترة صعبة ، وتذيلت البلاد قائمة منظمة الشفافية الدولية المعنية بالفساد.

قامت إحتجاجات ضد حكمه عام 2011 (ثورة الشباب اليمنية) وسلم “صالح” السلطة بعد سنة كاملة من الإحتجاجات بموجب “المبادرة الخليجية” ، الموقعة بين “المؤتمر الشعبي العام” وأحزاب “اللقاء المشترك” ، التي أقرت ضمن بنودها تسليم “صالح” للسلطة ، بعد إجراء إنتخابات عامة كما أقرت لصالح حصانة من الملاحقة القانونية ، وتم إقرار قانون الحصانة في مجلس النواب اليمني ، وإعتباره قانوناً سيادياً لا يجوز الطعن فيه ، تولى نائبه “عبد ربه منصور هادي” رئاسة المرحلة الإنتقالية.

” أيها الطواغيت إلى جهنم وبئس المصير “

” أيها الطاغوت أين المفر من ثورة وغضب المحرومين والمستضعفين ؟ “

 

( الله يمهل ولا يهمل / الله أكبر )

” هذا هو مصير كل من يخون شعبه و أرضه “

أيها الطاغوت

أيها الظالم

أيها العميل الخائن

يامن خنت الشعب اليمني الأبي

يا من تآمرت على أطفال اليمن

يا من كنت السبب بتدمير اليمن ، وزهق أرواح آلاف اليمنيين المدنيين الأبرياء ، بسبب عمالتك لآل سعود اللئام

” إن الله يمهل ولا يهمل “

” أيها العميل الجبان ، إلى جهنم وبئس المصير ”

عاش ثوار اليمن الأحرار

الموت لأعداء اليمن الجبناء

الخزي والعار لعاصفة الحزم الإرهابية ، و لقادتها المجرمين الخبثاء

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى