المتقدمون إلى دورة قوى الأمن الداخلي يناشدون.. ماذا بعد؟

ناشد المتقدمون إلى دورة قوى الأمن الداخلي لعام 2018 فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري ورئيس الحكومة المستقيل حسان دياب ووزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي ومدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ووزير المال غازي وزني بضرورة البت بملفهم وإنصاف الشبان والشابات المتقدمين عبر إصدار النتائج لمعرفة مصيرهم المجهول.

وقالوا في بيان: “فالإستمرارية بالمُماطلة والتعاطي بالإعتذار هو ظلمٌ كبير بحق هذه الفئة الكبيرة والذي يبلغ عددها 2700 متقدم خصوصاً أنهم يتمتعون بشهادات ذات طموحيّ وطنيّ من جهة خدمة الوطن والحصول على وظائف التي ستكون دعم مهم لمستقبلهم بالرغم من الظروف الإقتصادية الصعبة.

وإلتحاقهم هو ركيزة أساسية في تعزيز السلك الأمني المعروف بحاجته الماسّة لعناصر.

ومطلبهم الوحيد هو إصدار النتائج النهاية لهم بالرغم من إصدار نتائج دورة الجمارك والجيش ودورة ضباط من الذكور والإناث بإستثناء سلكهم الوحيد”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى