المجد للشهداء: نسخة أسرار التحرير الثاني – المنشد عباس فهدا

أصدار #المجد_للشهداء

أداء: الرادود #عباس_فهدا
#Abbass_Fahda
كلمات: الشاعرة ناديا الحقاني
توزيع: محمد خليفة – MK PRODUCTION
تصميم: الأستاذ حسين المسلماني

كلميات لطمية:

المجد للشهداء مكتوبة

سبعونُ قلبًا قد نمَوا فوقَ الثرى
صبحًا جليًّا سرمديًّا أنورا
من كربلا نبتَ الإباءُ مُسلسِلًا
في نبضِ حزبِ اللهِ نصرًا مبهِرا

مقالات ذات صلة

سكبَ الحسينُ من الوريدِ كرامةً
كي لا نُذلَّ و لن نُذلَّ و نُقهرا
فسقى أسودَ مقاومينا جُرحُهُ
قصصَ البطولةِ في الطفوفِ و ما جرى

فهناكَ .. في الطفِّ العشقُ لاح
قد صاحوا ..قمْ حيَّ على السلاح

إنّ المنايا عطرها من كربلا رَيحان
إنّ الشهاده وقتُها يا إخوتي قد حان
فتجهّزوا و تزوّدوا من سورةِ الانسان
في الحرب لا تتردّدوا يا أشجعَ الفرسان

*المجد للشهداء …….*

فهناكَ علّمَنا الرياحيُّ الوفا
ما إن هوى نورُ الولاءِ فأبحرا
قد سلَّ في حبِّ الحسينِ جنونَهُ
للطفِّ عابسُها ودادًا أحمرا

و ابنُ الزكيِّ المجتبى مِن غمدِهِ
سلَّ الرجولةَ و الشموخَ المبكرا
سَلْ عن نساءٍ كُنَّ في ساحِ الوغى
نِعمَ اللواتي ذُدنَ عن خيرِ الورى

سلْ عمّنْ ..ضحَّتْ في كربلاء
ببنينٍ ..كانتْ فخرَ النساء

هذي الورودُ بقيّةٌ مِن أمِّنا الزهراء
أمُّ الشهيدِ فصبرُها إرثُ مِنَ الحوراء
و بناتُهُ كسكينةٍ و رقيّةٍ في الطّف
هُنَّ حُرِمنَ شذى الحبيبِ ، حنانَهُ و العطف

*المجد للشهداء …….*

أسماؤهنَّ اليومَ كالرسُلِ التي
قد رسّختْ فينا الجهادَ الأكبرا
منهنَّ رضوانُ الكُماةِ و نجلُهُ
ففؤادُهُ عشِقَ السبيلَ النّيّرا

منهنَّ أسرابُ الشهادةِ كلّما
لاحَ الربيعُ الأرضُ تُسقى العنبرا
سبعونَ حُبًّا قد دنا ميقاتُهم
إن قامَ قائمُنا أعادوا خيبرا

فحسينٌ .. ذخرٌ للعاشقين
و حسينٌ .. مصباحُ العارفين

مَن مثلُهُ ذاكَ الحنونُ يمدُّنا بالحُب
مَن غيرُهُ سفنُ النجاةِ لِمَن هوى في الجُب
أمسِكْ خيوطَ وِصالِهِ سبحانَ من سوّاه
العرشُ عندَ ضريحهِ ، زرهُ تزر مولاه

*المجد للشهداء …….*

منهم شهيدٌ سارَ يقضي نحبَهُ
و الغيثُ من دمِهِ الشريفِ تطهّرا
منهم رجالٌ للولايةِ أقسموا
أن يُشرِقوا في كلِّ صبحٍ حيدرا

رشحوا على كلِّ الدروبِ بطولةً
رفعوا على الشمس اللواءَ الأصفرا

ما هانوا .. همْ عزمٌ حيدري
ما لانوا .. كالريحِ الصرصرِ

شهداؤنا عظماؤنا تاريخُنا الأجمل
قد جسّدوا في بذلِهم : هيهاتَ مِنّا الذل
نحنُ الرجالُ و حزبُنا الجبار حزبُ الله
نمضي على خطِ الولايه .. خطِ نصرِ الله

*المجد للشهداء …….*

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى