المخطط الجهنمي الذي تعده أمريكا لـ لبنان وسوريا

لبنان المستهدف والسفيرة الأمريكية محركا للتنور... أبو فاعور نحن سنقطع طريق خلدة فقط ولن ننزل بسلاحنا

معلومات هامة نقلها مسؤول في السفارة الفرنسية للسلطات في لبنان تفيد أن لقاء جمع عدد من مسؤولي الاستخبارات (الأمريكية والسعودية والاماراتية والإسرائيلية )عقد في السعودية بطلب من الأمريكيين تم التأكيد فيه على ضرورة الاستفادة القصوى والضرورية من الفترة المتبقية من ولاية ترامب لتحقيق الأهداف التالية :

  1. الدفع في لبنان نحو اضطرابات تؤدي إلى صدامات أهلية لقلب الطاولة على حزب الله وفرض معطيات جديدة تؤدي إلى انتخابات مبكرة يكون عنوانها الرئيسي (نزع سلاح المقاومة وتطبيق قرارات الشرعية الدولية)
  2. استنزاف القوات السورية والروسية في سورية.
  3. حرف الأنظار عما يجري في امريكا من تظاهرات حاشدة مناؤة لترامب
هيئة أصحاب الحق: عريضة موقعة من الشرفاء للنيابة العامة التمييزية كإخبار بحق السفيرة الامريكية
السفيرة دوروثي شيا

ولهذه الغاية تم انشاء غرفة عمليات تشرف عليها المخابرات الأمريكية اوكلت قيادتها إلى السفيرة الأمريكية في بيروت وضمت اليها في وقت لاحق مندوب من المخابرات التركية وذلك لما بات ما يمثله على الأرض من مجموعات صغيرة وخاصة في شمال لبنان .

وبناء عليه قامت السفيرة الأمريكية في بيروت بتوجيه دعوات إلى بعض الإعلاميين اللبنانيين: مارسيل غانم ، ديما صادق ، راشيل كرم ، نديم قطيش ومسؤول الدائرة الاعلامية في القوات اللبنانية وإعلاميين آخرين ، زودوا بالتعليمات المطلوب منهم للعمل عليها والبدء ببث بذور الفتنة الطائفية بين المسيحيين والمسلمين ثم ببث بذور الفتنة المذهبية ببن السنة والشيعة.

وفي موازاة هذا اللقاء كان لقاء آخر السفيرة الأمريكية جمع عدد من السياسين المناوئين لحزب الله منهم (نديم الجميل، سامي الجميل ، فارس سعيد، سمير جعجع ، وائل ابو فاعور ، أحمد الحريري ، مندوب عن الكتلة الوطنية ، أشرف ريفي ، مندوب عن بهاء الحريري ، مندوب عن حزب سبعة ،وآخرين من الشيعة ممن قد يساعدون في إذكاء الفتنة في مناطقهم .

فرقة 14 آذار
بعضٌ من فريق 14 آذار التابع للسفارات في لبنان

  • ما هو المطلوب منهم؟

  1. الإكثار من الظهور الإعلامي والتركيز على سلاح حزب الله وتنفيذ القرارات الدولية.
  2. الأعداد لتظاهرة ضخمة يكون عنوانها الظاهر المطالب المعيشية وذلك لتأمين أكبر مشاركة شعبية خاصة من بيئة حزب الله. ثم خلال التظاهرة ترفع الشعارات المنددة بحزب الله وسلاحه.
  3. استمالة عددا من كوادر التيار الوطني الحر للمشاركة في التظاهرة والدعوة اليها.
  4. السير بالتظاهرة نحو المناطق الشيعية وترداد شعارات مذهبية (شتم الإمام علي ، حسن نصرالله و نبيه بري ، شتم الزهراء) ويجب الاصتدام مع شباب خندق الغميق.
  5. القيام بالاعتداء على المؤسسات الحكومية والخاصة وتكسير المحلات لأحداث أكبر فوضى ممكنة بغية أشغال القوى الامنية. (ولهذه الغاية سيتم استقدام عددا من الشبان من طرابلس وسيرسم لهم خريطة تحركهم الميدانية ).
  6. سيتم الاستعانة ببعض تجار المخدارات في المناطق الشيعية للاصطدام بالتظاهر.
  7. سيكون هناك حشد من الوسائل الإعلامية العالمية والمحلية لنقل التحركات واستغلالها محليا ودوليا.
  8. التمويل مؤمن من السيد بهاء الحريري.

أقرأ أيضاً:

مستشارة الرئيس السوري تكشف عن أولى الخطوات لكسر "قانون قيصر"

أوكل امر الاشراف على التنفيذ للتركي والمتابعة إلى الحزب التقدمي والقوات اللبنانية والمستقبل .الذين لم يرفضوا المشاركة ولكن كان لهم تحسس من التركي ، فطلبوا آمهالهم بعض الوقت لمراجعة راعيهم السعودي والاماراتي فكان جوابهم بشكل موارب (سنترك لقواعدنا حرية الاختيار من المشاركة أو عدمها )إنما ضمنا سنوعز لانصارنا بالمشاركة .

هنا طلبت السفيرة الأمريكية من بعض المشاركين مغادرة القاعة وابقت على سامي ونديم الجميل سمير جعجع فارس سعيد وائل ابو فاعور احمد الحريري ومندوب بهاء الحريري وأشرف ريفي وقالت أما الجزء الثاني من الخطة هو.

سيكون هناك عددا الشبان في مناطق (طريق الجديدة، عين الرمانة، السعديات، الناعمة ، خلدة ، الجية ) مزودين بالسلاح للمباشرة في الهجوم وإطلاق النار على المناطق الشيعية والسيارات العائدة الى الضاحية الجنوبية والجنوب بحجة شتم السيدة عائشة ثم سيقوم من جانب المناطق الشيعية عددا من تجار المخدرات بشتم السيدة عائشة والرد على إطلاق النار كما سيقوم شبان من عين الرمانة بإطلاق النار نحو الشياح بحجة شتم الرئيس بشير الجميل واذا تدخل الجيش سيتم التعامل معه.

هنا قال أبو فاعور نحن سنقطع طريق خلدة فقط ولن ننزل بسلاحنا فالوضع السياسي في البلد وقوة حزب الله سوف تعرضنا لخسارة لا نتحملها.

تدخلت السفيرة حاولت إقناعه قال لها وليد بك يرفض هذه المشاركة ولكن إذا نجحت الخطة ولم يستطيع الجيش السيطرة على الوضع وفلت الوضع الأمني ساعتها سننزل بسلاحنا بحجة حماية مناطقنا، وكذلك كان موقف جعجع والمستقبل.

أما العناصر المولجة بإطلاق النار على المتظاهرين والمناطق الشيعية فهي من طرابلس تابعة للمخابرات التركية وعددا من أنصار بهاء الحريري.

المصدر
إضائات
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: