المرجعيــة فـي النجــف ووجـوبيــة تحمـل مســؤوليتهـا الدينيــة

د احمد الاسدي | موقع جنوب لبنان

أســاس الـكــونْ خــالــقــــه
واســتقـامــة الـبـنــاء أســــــــاســـه

عـنـدمـا نـضـع أيـدينـا علـى العلــة ونشـخص المـرض , يـعتقـد البعـض إننـا نصطـاد بـالمـاء العكـر ونقف بالضـد مـن شخـوص بعينهـم , او اننـا غـارقيـن فـي مستنقعـات نظـريـة المـؤامـره , حـيث تعقيـدات المـُشـكـل السيـاسي الذي يـلف الواقـع العـراقــي , والدور الخفـي الذي تلعبــه ادوات داخليـه منفـذة لأرادات خـارجيـة لا يـروق لهـا أن تـرى العـراق مستقـرا ومـوحـدا , ومتقـدمـا على الآخـريـن بتجـربتـه الديمقـراطيـة الجـديـرة بالاعـتزاز , رغـم ما فيهـا مـن سـلبيـات ونقـاط ضـعف فرضتهـا ظـروف ولادتهـا الاستثنائيــة وتـأثيـرات عـوامـل دوليـة واقليميـة واخـرى محليــه غير نـاضجـه على صيـرورتهـا , فلطـلمـا نوهنـا عـن النـوايـا الخبيثــة التي تطـلع بهـا دوائـر القـرار الامـريكـي واجهـزة استخـاباراتهـا وعسكـرتهـا , ولكـن لا حيـاة لمـن تنـادي , حـيث اصحـاب القرار فـي بغـداد لا يمتلكـون قـرارهـم , ويـوم بعـد يوم يتضـح كـونهـم , ومثلمـا شخصنـاهم منذ البدايـة , مجـرد بيـادق شطـرنج يتم تحـريكهـا وفق مـا تتطلبـه اللعبـة الصهيو امـريكيـة في المنطقــة .

تصـريحـات الرئيس السـابق للأستخبـارات المركـزيـة الأمـريكيـة والمستشـار الحـالي لحكومـة اوبـامـا بخصـوص مـا يسمـى ( التحـالف الدولـي لمحـاربـة داعـش ) الجنـرال ديفيــد بــتريــوس , التـي قـال فيهـا ( إن المليشيـات الشيعيــة تمثـل الخطـر الاكبـر المستقبلـي على استقـرار العـراق وليس تنظيـم داعـش ) , وهنـا المقصـود بالمليشيـات الشيعيــة , ( قـوى حشــد الله والبدريين والعصـائب والنجبـاء والفصـائل الاسـلاميـة الاخـرى المنطـويـة معهـم التي لبت نداء المرجعيـة والتحـقت بسـاحـات الجهـاد تحـت رايـة محـاربـة الارهـاب الداعـشي ) , هـذة التصـريحـات تضــع المـرجعيــة الدينيــة فـي النجـف الأشـرف , والمتمثلــه بشـخص السيد علي السيـستانـي , أو مَـنْ ينـوب عنـه ويمثلــه شـرعيــا فـي الشـارع السياسي , امـام مســؤوليــة دينيــة اكثر ممـا هـي وطنيــة او اخـلاقيــة , للـرد علـى هذا الاتهـام الوقـح , والاسـاءه المقصـوده لـرجـالات ( حشـد الله ) , حـيث الاسـاءه للحشــد انمـا هـي اسـاءه للفتـوى الشـرعيـة التي شـُكـل على اسـاسهـا هذا الحشــد , والاسـاءه للفتـوى , انمـا هـو انتقـاص وتشـكيـك وطعـن بشخـص صـاحبهـا ( المرجـع الاعلى السيد علي السيسـتانـي ) , وحـيث أن مجـرد المقـاربـة بيـن حشـد الله وبيـن داعش الاجـرام والارهـاب خـاطئـة من اسـاسهـا , فكيـف اذا يكـون حجـم اسـاءتهـا ومغزاهـا عندمـا يكـون التفضيـل لداعـش واجـرامهـا على حشـد الله وتضحيـات رجـالاتـه وفتيتــه .

العـزف الامـريكـي على الـوتـر الطـائفـي والمذهـبي لسـت جـديـدا , ومـواقف بـتريـوس هـذا وتصريحـاتـه هـي الاخـرى لست بالمفـاجئــة , فـالرجـل لا يـزال يعيش كـابـوس الخـوف والرعـب الذي ذاق مـرارتـه على ايــد الابطـال فـي المقـاومـة الاسـلاميـة جمعـا والعصـائب تحـديـدا , طـوال سنـوات خـدمتــه التي قضـاهـا فـي العـراق , ولكـن السكـوت على مثـل هكـذا تصـريحـات واسـاءات مقصـوده وعـدم الـرد عليهـا , يفتح المجـال امام الاخـرين للذهـاب الى مـا هـو ابعـد فـي استعـدائهـم , ويعطـي آخـريـن مصـداقيـة لمـا يروجـون لـه على قنوات اعلامهـم التلفيقـي ومواقـع تضليلهـم وتزويرهـم ,حـيث ذهـب البعض منهـم , الى اعتبـار دعـوة ممثـل السيد علي السيستاني الى الحشـد بعـدم استخـدام صــور السيد السيستانـي ورمـوز المرجعيــة , بـانـه تنبـأ مـن السيد السيستاني بخطـر ( الحشد الشعبي ) وطـائفيتـه وتجـاوزات عناصرة الثأريـة , وادراك لخطـر هذا الحشـد وتنصـل مسبق منــه , ومثـل هكـذا استنتاجـات وإن كـانت اعتبـاطيـة ولكن خبثهـا اكثر من اعتباطيتهـا .وفيها مـن الشيطنـه التي يمكـن ان تجـد لهـا مـن يسمعهـا ويضعهـا في حسـاباتـه, وبمـا يـؤثـر سلبـا ليس على رجـالات الحشـد ومعنـوياتهـم , وانمـا على مكانـة المرجعيـة وشخص السيد السيستاني فـي الشـارع .

21 اذار 2015

al_asadi@aol.com

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى