المرجع الخالصي يؤكد ان الانتخابات القادمة اكثر زيفاً من سابقتها ومن يشارك فيها فهو آثم قطعاً

أكد المرجع الديني المجاهد سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله)، الاربعاء، على الانتخابات القادمة هي اكثر زيفاً وخداعاً من سابقاتها، ومن يشارك فيها احمق وجاهل وآثم قطعاً امام الله تعالى، وانه يخون العراق خيانة عملية، فيما دعا إلى الاضراب الشعبي العام في يوم الانتخابات القادمة.

وقال المرجع الديني سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) خلال درسه اليومي في مدينة الكاظمية المقدسة، بتاريخ الاربعاء 29 ربيع الثاني 1439هـ الموافق لـ 17 كانون الثاني 2018م، ان من يذهب هذه المرة إلى الانتخابات يؤكد انه احمق وجاهل، ويخون البلد خيانة عملية.

واكد سماحته على ان الانتخابات القادمة اكثر زيفاً وخداعاً من الانتخابات السابقة، ولا مجال لخداع الناس مرة اخرى، ومن يشارك فيها فهو آثم بشكل قطعي.

وتفاجئ سماحته من تصريحات رئيس الوزراء بتوجيه الاجهزة الامنية لمتابعة الخلايا النائمة، وتساءل سماحته: هل فقط بعد التفجيرات نتابع الخلايا النائمة، ام في كل لحظة يجب متابعتهم؟.

وانتقد سماحته التحالفات الأخيرة ووصفتها بالبائسة ولا فائدة منها أبداً، فما معنى ان يتحالف الإسلاميون مع الشيوعيون، والاصلاحيون مع الفاسدون، والوطنيون مع الخونة، واصفاً هذه الوجوه بالممجوجة والقبيحة.

ولفت سماحته إلى ان لا فائدة من الانتخابات في العراق إلا ان تكشف عن حقيقة هؤلاء وكمية وجودهم وقيمتهم.

وختم مؤكداً ان الانتخابات هذه المرة اكثر تزييفاً من المرات السابقة، ولا يخدع بها سوى الاحمق، والحل يكون بفضح هذه الانتخابات، بأن لا يخرج الناس من بيوتهم في يوم الانتخابات، فمن يشارك في تبرير الحالة السلبية القائمة مرة اخرى سيدخل العراق في متاهات جديدة، ويتحمل مسؤولية ذلك أمام الله تعالى إلى يوم القيامة.

اللهم اني قد بلغت، اللهم فأشهد…

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى