المركزي الأوروبي سيقرض المصارف بضمان سندات عالية المخاطر لمواجهة تداعيات الجائحة

نشرت في: آخر تحديث:

وافق حكام البنك المركزي الأوروبي الأربعاء على السماح للمصارف بالاقتراض منه بضمان “سندات عالية المخاطر” سواء أكانت صادرة عن حكومات أو شركات في منطقة اليورو، لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.

أعلن البنك المركزي الأوروبي أنّ حكامه وافقوا الأربعاء على السماح للمصارف بالاقتراض منه بضمان “سندات عالية المخاطر” سواء أكانت صادرة عن حكومات أو شركات في منطقة اليورو، بشرط أن لا يكون تصنيف هذه السندات قد انخفض إلى هذه الخانة قبل السابع من أبريل/نيسان الجاري.

وجاء في بيان  للبنك المركزي أن الهدف من هذا الإجراء هو تعزيز قدرة المصارف على الاقتراض “للاستمرار في توفير موارد مالية لاقتصاد منطقة اليورو” في الوقت الذي يواجه فيه التداعيات الكارثية لجائحة كوفيد-19.

وأضاف البيان أن أي سند صادر عن هيئة حكومية أو شركة خاصة في منطقة اليورو وكان “لغاية السابع من أبريل/نيسان الجاري يلبّي الحدّ الأدنى من متطلّبات الجودة الائتمانية”، سيتمّ القبول به كضمان حتى وإن انخفضت درجة تصنيفه بعد هذا التاريخ إلى خانة القروض عالية المخاطر.

ويعتبر هذا القرار “الاستثنائي والمطَمئن” بحسب إيريك دور، مدير الأبحاث في معهد الاقتصاد العلمي والإدارة، يعني بالنسبة إلى الأسواق في الدرجة الأولى السندات الحكومية الإيطالية المهدّدة بالهبوط هذا الأسبوع إلى خانة السندات العالية المخاطر أو كما يطلق عليها بلغة السوق “سندات المضاربة”، علما أنّ درجتين فقط تفصلان السندات الإيطالية عن هذه الخانة.

ومن المحتمل أن تخفض وكالة ستاندرد أند بورز الجمعة التصنيف الائتماني لإيطاليا بعدما وضعته سابقا تحت المراقبة السلبية.

وحتى وإن كان من غير المتوقّع أن تخفض الوكالة درجة التصنيف الائتماني لإيطاليا إلى خانة سندات المضاربة يوم الجمعة فإنّ حصول هذا الأمر لاحقاً يبدو “شبه محتوم”، بحسب مذكرة تحليلية أصدرها كومرزبنك مطلع أبريل/نيسان واطلعت عليها وكالة الأنباء الفرنسية.

وعزا كومرزبنك السبب في هذا الأمر إلى الإجراءات المكلفة التي اتخذتها إيطاليا في بداية أزمة وباء كوفيد-19.

 

فرانس24/ أ ف ب

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى