“المصلحة الوطنية لنهر الليطاني”: مجلس الدفاع الأعلى والمنصات الوهمية

معاناة اللبنانيين تُستثمر لفرضِ تجاربِ الكترونية

المصلحة الوطنية لنهر الليطاني” تعبر عن اسفها على خرق قرارات المجلس الاعلى للدفاع من فرض استحصال الفئات المستثناة من حظر التجول على اذونات عبر منصات وهمية وغير آمنة.

مخالفة الدفاع

اعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني في بيان ان معامل انتاج الطاقة الكهرومائية التابعة لها وانشاءاتها المائية مهددة بالتوقف كلياً بسبب مخالفة بعض المعنيين لقرار المجلس الاعلى للدفاع، الذي استثنى المصلحة من قرار الاغلاق الكامل.

استثمار مخالف

واشارت المصلحة انها تأسف ان تخصص فترة الاغلاق الكامل وتستثمر معاناة اللبنانيين لفرض تجارب الكترونية التي تخالف مبدأ تسيير المرفق العام وتخالف ادنى معايير المسؤولية، بدلاً من العمل على تأمين الخدمات الاساسية للمواطنين والقطاع الاستشفائي خلال فترة الاغلاق لتعزيز صمودهم.

منصة غير آمنة

واشارت المصلحة انها ملتزمة بالقيام بواجباتها المحددة في قرار المجلس الاعلى للدفاع الذي استثنى العاملين فيها صراحة من الاغلاق العام، خاصة وان هذه المنصة غير آمنة وتتيح لاي كان ان ينتحل صفة الموظف العام المستفيد من الاستثناء دون اي رقابة ادارية او مستندات ثبوتية على الطلبات المسجلة عبر المنصة.

تحدّي

واشارت المصلحة ان آلية الاذونات الاستثنائية والصباحية تخالف طبيعة عمل المرافق العامة الاستثمارية التي تتحرك وفق مستلزمات تسيير المرفق وموجبات الصيانة الطارئة والدورية وبرامج التوزيع والمناورات على الشبكة، خاصة في ظل تزامن فترة الاغلاق مع العاصفة المتوقعة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى