المطران عطالله حنا للشعب اللبناني: فلسطين تصلي من اجلكم … القدس تصلي من اجلكم

في هذا اليوم سوف تقرع اجراس كنيسة القيامة وسوف ترفع تكبيرات المساجد وسوف يرفع المسيحيون والمسلمون الدعاء والصلآة من اجلكم … فلسطين تصلي من اجلكم … القدس تصلي من اجلكم … سيادة المطران عطاالله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذوكس من القدس المحتلة عاصمة فلسطين …

اخوتنا واحبائنا شعب لبنان الشقيق …

في هذا اليوم الأليم والحزين, ومع هذا الدمار الهائل الذي حل ببيروت … هذه المدينة الجميلة … اردت في صبيحة هذا اليوم ان اعبر عن المي وحزني وتضامني وتعاطفي معكم في مصابكم الجلل, هذا الانفجار الهائل الذي هز بيروت وهز العالم باسره والاحرار في كل مكان الذين يعبرون عن تضامنهم ووقوفهم الى جانب اهلنا في بيروت وفي لبنان بشكل عام …

من مدينة القدس عاصمة فلسطين حاضنة اهم مقدساتنا المسيحية والاسلامية … حاضنة تراثنا الروحي والانساني والحضاري, ابعث الى كل لبناني, ابعث اليكم جميعا يا احبائنا في لبنان برسالة التضامن والتعاطف والمحبة … المكم هو المنا, نزيفكم هو نزيفنا, معاناتكم هي معاناتنا, نقف الى جانبكم في هذا المصاب الجلل الذي ادى الى هذه الكارثة الانسانية المروعة … من القدس نبعث بتحيتنا الى كل شعب لبنان الشقيق, الى كل اللبنانيين, نبعث برسالة التعزية والتضامن الى كل اولئك الذين فقدوا احبائهم … هنالك شهداء ارتقوا اثر هذا الحادث المأساوي, وهنالك جرحى في المستشفيات, وهنالك دور عبادة دمرت, وهنالك ابنية طالها الدمار والخراب, وهنالك الكثيرون الذين يشعرون بالألم والحزن بسبب هذا المصاب الجلل …

اردنا في صبيحة هذا اليوم, ومع كل هذا الدمار, ومع كل هذه الدماء, ومع كل هذه الاحزان والمعآناة, ان نبعث اليكم من القدس … من رحاب مدينتنا المقدسة برسالة الرجاء والأمل … الدمار هائل, ولكن لا تخافوا ايها الأحباء سوف تنهضون مجددا من بين الركام, وسوف يعود لبيروت جمالها وبهائها كما كانت دوما …

الحدث جلل ولكن ثقتنا بالله كبيرة, وثقتنا ايضا باللبنانيين الوطنيين المحبين لبلدهم ومعهم كل اصدقاء لبنان لا سيما شعبنا الفلسطيني الذي يشاطر اللبنانييين احزانهم ومعآناتهم في هذا اليوم الليم والحزين …

اخوتنا الفلسطييين في مخيمات لبنان والفلسطينيون في كل مكان والفلسطينيون داخل فلسطين وفي مدينة القدس عاصمة فلسطين, يقفون الى جانبكم … يتضامنون معكم ويرفعون الدعاء والصلآة من اجلكم في هذه اليوم الحزين … في هذا اليوم سوف تقرع اجراس كنيسة القيامة وسوف ترفع تكبيرات المساجد وسوف يرفع المسيحيون والمسلمون الدعاء والصلآة من اجلكم … فلسطين تصلي من اجلكم … القدس تصلي من اجلكم … ونحن مع كل انسان مكلوم, مع كل انسان حزين, ومع كل انسان عانى نتيجة هذه الكارثة الغير متوقعة والغير مسبوقة …

ايها الأحباء, لا تخافوا ولا تفقدوا الامل والرجاء … الدمار هائل ولكن ارادة اللبنانيين قادرة على اعادة اعمار كل ما دمر … وسيعود لبنان اكثر جمالا وبهاء … وكلنا مع لبنان بصلوانتا, بادعيتنا, بكل ما نملك, بكل الامكانيات المتاحة نحن نقف الى جانبكم في مصابكم الجلل …

من رحاب كنيسة القيامة … من رحاب القدس العتيقة … ومقدساتها الاسلامية والمسيحية نبعث اليكم برسالة المحبة والاخوة والوفاء والدعاء من اجل كل واحد منكم … كونوا اقوياء, المحنة كبيرة … كونوا اقوياء جابهوها بالارادة الصلبة بالايمان الراسخ … لبنان مر عليه ظروف صعبة جدا … ونحن نتمنى بان يتجاوز لبنان هذا المحنة وهذه الظروف وان يعود اكثر قوة وبهاء وجمالا مما كان سابقا …

لكم مني كل المحبة والوفاء والتقدير …

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى