المطران عطا الله حنا : “من رحاب مدينة القدس نبعث برسالة تعزية ومواساة برحيل الموسيقار والشخصية الفنية الكبيرة الياس الرحباني”

سيادة المطران عطا الله حنا : “القدس وفية للرحابنة وعطائهم، وما زال صوت فيروز يصدح في ازقة القدس العتيقة مناديًا بالحق والعدالة والحرية”.

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأننا ومن رحاب مدينة القدس نبعث برسالة تعزية ومواساة برحيل الموسيقار والشخصية الفنية الكبيرة الياس الرحباني الذي التقيناه في اكثر من مناسبة ونشاط في هذا المشرق .

إنّ فلسطين لا يمكنها أنّ تنسى الرحابنة وصوت فيروز ما زال مجلجلًا في أزقة القدس العتيقة وهو الصوت الملائكي الذي غنى للقدس وحق العودة وغنى لكل ما هو جميل في مشرقنا وفي أوطاننا .

لقد عرفنا الراحل الكبير عاشقًا حقيقيًا لفلسطين، ومنتميًا بكل جوارحه لهذا المشرق وقضاياه العادلة، وقد سخّر كافة امكانياته ومواهبه الفنية من أجل اظهار البُعد الحضاري والإنساني لأمتنا وشعوبنا وأقطارنا العربية، وقد كان لفلسطين حصة كبيرة من عطائه .

فلسطين وفية لكل من يقف إلى جانبها حتى وإنّ كان هذا بفنه وثقافته وصوته وابداعاته.

نعزي عائلة الرحابنة ولبنان الشقيق والعائلة الفنية في هذا المشرق بفقدان هذه الشخصية الكبيرة التي تحلت بمواهب غزيرة .

وليكن ذكره مؤبدًا .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى