المعتدون على ربيع الاحمد في قبضة فرع المعلومات (فيديو)

أكّد رئيس بلدية بيصور تسليم المعتدين على ربيع الاحمد لفرع المعلومات .

وكان الاحمد (مواليد 1974) من بلدة حرار- عكار، نجا من جريمة مروعة في منطقة صوفر كان من الممكن ان تودي بحياته، حيث أدخل ليل الاثنين إلى مستشفى الشحار الغربي وهو في حال إعياء شديدة جراء ضرب عنيف تعرض له في مختلف انحاء جسده حيث قطع عضوه التناسلي وهُشمت خصيتاه.

وفي التفاصيل ان ربيع تزوج حديثا من ردينة م. من بيصور قضاء عاليه في جبل لبنان مواليد 1994 رغما عن رفض اهلها كونه من الطائفة السنية. فعمد عدد من أقرباء العروس الى استدراجه الى ساحة البلدة، زاعمين بانهم يريدون اصلاح الامور ومباركة زواجه ، وعمدوا الى ضربه وقطع عضوه التناسلي جراء زواجه من شقيقتهم وتركه في الساحة مضرجاً بالدماء.

وقد تم نقل ربيع الى العناية الفائقة في المستشفى الحكومي في قبرشمون وهو في حال خطرة وغائب عن الوعي، فيما فرّ الفاعلون الى جهة مجهولة.

ومن جهة أخرى، استنكر رئيس بلدية حرار خالد اليوسف اشد الاستنكار ما تعرض له المواطن ربيع الاحمد، وطالب في بيان السلطات القضائية بالتحرك السريع لمعالجة الموضوع والقاء القبض على المتورطين وانزال اشد العقوبات بحقهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى