المنبر العربي للثقافة والفنون يحتفي بتخريج طلاب دورة “مساعد صيدلي”

المنبر العربي للثقافة والفنون تحتفي بتخريج طلاب دورة مساعد صيدلي

وسط كوكبة من الشخصيات الوطنية الفلسطينية والسورية واللبنانية، أحتفى المنبر العربي للثقافة والفنون بتخريج طلاب دورة مساعد صيدلي، ونظرًا لتفشي وباء كورونا، فقد تم التخريج عبر برنامج ZOOM.

مع بداية الاحتفال قام رئيس مجلس إدارة المنبر العربي للثقافة والفنون الأستاذ هاني غضبان، بشرح أهداف الدورة وأهمية توقيتها، فضلًا عن التعريف بضرورة أن تُعمم مثل هذه الدورات، وتحديدًا مع ما تشهده المنطقة لجهة تفشي وباء كورونا.

كما قام الأستاذ غضبان بالتعرف بالحضور المميز الذي شارك في يحفل التخريج، وقام بتوجيه الشكر إلى كلٍ من المطران عطالله حنا من القدس، وحارس التراث الفلسطيني الشاعر الأستاذ مثنى شعبان من بلدة الجلمة قضاء جنين في فلسطين المحتلة، ومن لبنان واللجوء الدكتور ثائر الغضبان رجل الأعمال الفلسطيني، والحاج عبد المجيد العلي من وجهاء مخيم برج البراجنة.

كما وجه الأستاذ غضبان الشكر إلى رابطة كويكات ورابطة الكابري ممثلين بالحاج نزيه نصار والمهندس محسن الجشي، ومن الفعاليات الاخ ديب العطعوط والأخ سامر السمراوي.

أجمعت كل المداخلات على عمق القضية الفلسطينية ببعدها الإنساني، كما نوه الجميع إلى الجهود التي يقوم بها المنبر العربي للثقافة والفنون، وإلى أهمية هذه الدورات، لما تضيفه من معرفة لدى متابعيها.

في هذا الإطار يقول الأستاذ ثائر غضبان، أن هذا التخريج هو رسائل محبة في زمن كورونا، ونوه إلى أن تخريج الطلاب كان عبر برنامج ZOOM، وأضاف أن عشرين طالبًا كانوا قد اتبعوا هذه الدورة والتي ستشكل إضافة هامة لهم.

 

في السياق، خصَّ الأستاذ ثائر غضبان بالشكر كل من أكاديمية IABC الدولية ممثلة بالدكتور محمد عويد، والدكتورة سهى الفرج على جهودها، كما قام بتوجيه الشكر إلى الراعي الإعلامي الوكالة العربية للأخبار ممثلة بالأستاذ أمجد إسماعيل الآغا ورئيسة التحرير ربى يوسف شاهين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى