المواجهة بین الوهابیین والسعودیین مع إخوان مسلمین مصر

ذکر مدوی الرشید، المحلل الأخصائي في قاعدة المانیتور,في مقالة بعنوان « ترحیب السعودیة بسقوط الإخوان»، بأنّ خوف الریاض من إخوان مسلمي مصر یعود لأربع عوامل کلیة:

1- تخاف السعودیة دائماً من وصول الإخوان المسلمین للسلطة. وینبع خوفها هذا من قلقها حیال عدم تمکنها من القیادةوالهیمنة علی الحرکات السیاسیة في الوطن العربي من منطلق الدولة الإسلامیة تزامناً مع وجود هذه المجموعة؛ لأنّ إخوان مسلمین مصر یعتبروا من أقوی المنافسین.وعلیه فإنّ وصول حکومات علمانیة إلی سدة الحکم في مصر هو خیار أفضل بالنسبة للریاض.

2- هیکلیة النظام السعودي مختلف عنه في النظامالسیاسي للإخوان.

الحکومة السیاسیة للإخوان المسلمین تؤید آلیة الإنتخابات والعملیة الدیمقراطیة في العالم الإسلامي وهذا مایشکل تهدید کبیر لشرعنة النظام السیاسي الملکي في السعودیة.

بعبارة أخری إنتشار أفکار الدیمقراطیة الشعبیة والإنتقال الدیمقراطي للسلطة والحکومة الدینیة یشکل خطراً جدیاً للسعودیة.

3- تخاف السعودیة وتقلق من التطویر التنظیمي للإخوان المسلمین في داخل وخارج مصر. حیث أنّ تحقیق هذا الأمر سیؤدي إلی صراع حول احتکار المسائل التعلیمیة والإعلانیة للوهابیین السعودیین في البلدان الأخری.

4- خلافاً للواهبیین السعودیین فإن الأخوان المسلمین لایؤیدون تصعید الخلافات ومجابهة التیارات والمذاهب الإسلامیة الأخری مثل المذهب الشیعي.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى