المُتهمان بمساعدة كارلوس غصن بالهروب من اليابان يناشدان أميركا

وجه الأميركيان المتهمان بالتآمر لمساعدة رجل الأعمال الفرنسي اللبناني كارلوس غصن في فراره من اليابان، طلبا إلى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن لمنع تسليمهما لليابان.

وفي رسالة موجهة إلى بلينكن اطلعت عليها وكالة “رويترز”، قال فريق المحامين الذي يدافعون عن العسكري الأميركي السابق مايكل تايلور وابنه بيتر تايلور، إن الدفاع “لا يعتقد أن هناك أسسا لتسليم المواطنين الأمريكيين” لليابان.

وكانت المحكمة العليا الأميركية قد رفضت يوم السبت الماضي طلب المحامين إيقاف قرار محكمة أخرى، يمهد الطريق لتسليم المواطنين لليابان التي أصدرت مذكرتي اعتقال بحقهما في 30 ك2 2020.

ويتهم مايكل تايلور العنصر السابق في القوات الخاصة الأميركية والمتعاقد مع شركة أمنية أميركية وابنه بيتر تايلور، بتنظيم فرار الرئيس السابق لشركات “رينو” و”نيسان” و”ميتسوبيشي” لصناعة السيارات كالوس غصن من اليابان، في انتهاك لشروط الإقامة الجبرية التي فرضت عليه في إطار التحقيقات في قضية اختلاس والتستر على مداخيله.

واعتقلت السلطات الأميركية مايكل وبيتر تايلور في مايو الماضي، وفي ت1 وافقت على تسليمهما لليابان.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى