النمسا راغبة في الحصول على نتائج الأبحاث الإيرانية لمعالجة كوفيد-19

العالم – ايران

وأضاف شولتز أن إيران تعد واحدة من الدول الرائدة في العالم في مجال التكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو، حيث يمكن للنمسا أن تتعاون معها في هذه المجالات أيضا.

وخلال مراسم التوقيع على مذكرة التعاون الدولي بين بلدية طهران مع سفارة النمسا في طهران في المجالات الثقافية والإجتماعية، اليوم الإثنين، أكد شولتز، أن تعاون النمسا مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية متميز جدا بين الدول الأوروبية وأضاف، أن “النقطة التي تجعل التعاون بين البلدين متميزا، وتشكل حجر الزاوية لهذا التعاون هي الثقة المتبادلة والقدرة على التنبؤ في ردود الأفعال وأنشطة الطرفين”.

وتابع: لقد مرت أكثر من 700 عام على الاتصالات الكتابية بين إيران والنمسا و 160 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في أعلى المستويات و 60 عاما على إنشاء القسم الثقافي في السفارة النمساوية في طهران، منوها الى أن هذه الأرقام تعكس مدى أهمية التعاون الثنائي بين النمسا وإيران.

وأشار الى أن عمدة فيينا كان من أوائل المسؤولين الغربيين الذين زاروا إيران بعد إبرام الإتفاق النووي، مضيفا أن خلال الإتصال الذي جرى الأسبوع الماضي عبر الفيديو كونفرانس بين عمدتي فيينا وطهران، بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الثقافية، والرياضية، والموسيقى، والتبادل العلمي.

ولفت شولتز إلى إرسال فريقين للإنقاذ والإغاثة من الهلال الأحمر الإيراني إلى فيينا وأضاف، “انهم يقومون الآن بعمليات إنقاذ دولية حول العالم”، مؤكدا أن التعاون بين النمسا وإيران في هذا المجال يعكس عمق الثقة بين البلدين.

كما نوه السفير النمساوي الى التعاون بين البلدين في مجال إدارة النفايات، مشيرا الى مذكرة التفاهم الموقعة بين الإتحاد الأوروبي وإيران في هذا المجال.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى