الوزير حسن: الموقف مكافحة ومواجهة الوباء رسالة ومسيرتنا لا استسلام ولا هزيمة

حوّلنا 4 مليون و367 الف دولار من اموال وزارة الصحة اللبنانية وليس استدانة

جولة وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن التفقدية للجنوب فاجأت الجنوبيين وإن كانت موضع عمل اعتيادي لوزير صحة لم تعهد مثيلاً عملاتياً ميدانياً لمثله في الحكومات السابقة، حيث جال على مستشفى راغب حرب في تول ـ النبطية متفقدا أقسامه مفتتحاً قسماً خاصاً لمرضى الكورونا. جولة لاقت ارتياحٍ شعبي على المستويين الصحي والاجتماعي في آن.

الجولة والرعاية والحضور

فقد رعى وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن الاحتفال الذي نظمته ادارة مستشفى الشيخ راغب حرب في تول ـ النبطية لافتتاح القسم الخاص بمرضى الكورونا

الاحتفال الذي اقيم في قاعة المستشفى حضره الى الوزير حسن، رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد ممثلاً بعلي قانصو، ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور محمد قانصو، النائب ياسين جابر ممثلاً بالمحامي جهاد جابر، محافظ النبطية بالتكليف الدكتور حسن فقيه، رئيس مصلحة الصحة في محافظة النبطية الدكتور علي عجرم، طبيب القضاء بشار شميساني، مدير عام مستشفى الشيخ راغب حرب الدكتور احمد كحيل، رئيس طبابة الجيش في النبطية المقدم عباس زهري، مراقب الضمان في المستشفى حسين غزالي، مدير مكتب الوزير حسن حسن عمار، مسؤول قطاع جبشيت في حزب الله خضر عزالدين، مسؤول الرعاية الصحية في المنطقة الثانية في حزب الله حسن رضا، وشخصيات واطباء وممرضين وفاعليات.

ضيا

بعد اي من الذكر الحكيم للمقرىء حسين حايك، والنشيد الوطني اللبناني افتتاحا وكلمة ترحيب لمدير العلاقات العامة في مستشفى الشيخ راغب حرب الزميل رائف ضيا، تلاه كلمة رئيس قسم الكورونا المستج في المستشفى الدكتور علي سعد اشار فيها انه ” تم تشكيل فريق متخصص للتحضير والتجهيز لهذا القسم ليعمل في الليل والنهار دون كلل او تعب بعد قيامه بجولات عديدة لاستخلاص افضل التجارب في مستشفيات لبنان ولتجعيز قسم نموذجي خال من الثغرات يقدم افضل خدمة ممكنة على صعيد لبنان، وهذا القسم يضم 13 سرير عناية فائقة و18 سرير استشفاء بينها 6 اسرة للحالات المتوسطة التي تحتاج للمراقبة بعد خروجها من العناية المشددة، كما يوجد في القسم 10 اجهزة تنفس اصطناعي  و8 اجهزة بي بب ويتم العمل على تجهيزه بكل ما يلزم وهناك لا بد من الاشارة الى ان المستشفى والقسم هما بأمس الحاجة لدعم ومواكبة وزارة الصحة العامة لاستكمال التجهيز واعطاء المرضى العناية الطبية الكاملة والتي يستحقونها”.

الوزير حسن

ثم كانت كلمة راعي الاحتفال الوزير حسن فأعلن اننا “بدأنا المواجهة بصفة تامة ان الموقف مواجهة، والاستسلام هزيمة، هذا الموقف موقف شيخ شهداء المقاومة الاسلامية الشيخ راغب حرب عندما قال من هنا من الجنوب، الموقف سلاح، والمصافحة اعتراف، ونحن نقول ان الموقف مكافحة، مواجهة لهذا الوباء هي الرسالة ذاتها، واما ان نستسلم فليس في تاريخنا ولا مسيرتنا او حاضرنا او مستقبلنا، لن ننهزم.

العلاقة النموذجية التكاملية

وحيا الوزير حسن الجمهورية الاسلامية في ايران التي أنشات هذا الصرح، محبة وعرفانا وايمانا بأن العطاء يجب ان يتكامل لنصرة الانسان، وحمايته وصحته، هذه صدق العلاقة بين لبنان وايران، هذه العلاقة التكاملية هي علاقة نموذجية نطمح اليها ونسعى اليها بصدق، لان ليس كل شيء اليوم هو بالمواقف السياسية ولا كل شيء بيع وشراء بل نحن نتكامل فيما بيننا لحماية الانسان، العدو غدار واليوم نوجه التحية الى الاخوة في الجمهورية الاسلامية في ايران على دعمهم ومساندتهم الدؤوبة لمكافحة كل الاشرار والاعداء الذين يهاجمون الاوفياء في لبنان.

تعاون

وقال: اقول اليوم بكل جرأة وشفافية انه المطلوب من المستشفيات الخاصة ان تتعاون وان تقدم هذا النوع من العلاقة التكاملية النموذجية الحريصة  المسؤولة، بين القطاع العام والقطاع الخاص.

4 مليون دولار

واضاف: اليوم نسير نحن والفيروس كورونا سويا، ولكن لن نجعله يسبقنا، ما دام العزيمة والهمة والايمان والارداة والثقة موجودة وطالما عندنا مرجعيات وعندنا مواقف لسماحة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله والذي يقدم مع كل القيادات في حزب الله وكل مؤسساته الصحية في كافة المناطق اللبنانية خدمة للبنانيين خارج القيد الطائفي والمناطقي ، نعم خارج القيد الطائفي والمناطقي، لانه للاسف هناك بعض المؤسسات وان قدمت بعض الاسرة هي محسوبة، وقد راسلناهم بذلك، واذا يأتي الرد ان هناك محسوبيات لديهم لفلان ولفلان، اما المواطن والانسان الذي ليس لديه احد فله مؤسسات حزب الله، ومن هنا اجدد الطلب من المستشفيات الخاصة في على كافة المناطق اللبنانية  يجب ان نواجه سويا وان نستمر، الى متى، الى اجل محدد ان شاء الله وكما نرى علمياً، طبياً وبحثياً، هناك تجارب سريرية للقاح، تتفاوت الاراء والنظريات والتقييم يختلف من بلد الى اخر ولكن ما احببت قوله اليوم ومن مستشفى الشيخ راغب حرب التي قررت ان تواجه معنا هذا الوباء بتحضير قسم خاص بالكورونا يسرني القول انه تم تحويل اربعة مليون و367 الف دولار الى تجمع كوفاكس لحماية او لتأمين عشرين بالمئة من لقاح كورونا المنتظر، كان لدينا ازمة ولكن في هذا اليوم الجمعة المبارك ومن هذا المكان المبارك، مكان الجهاد والمقاومة اقول انه تم تحويل مبلغ 4 مليون و367 الف دولار من اموال وزارة الصحة اللبنانية الموجودة في صندوق يونيسيف الى صندوق كوفاكس، وهذا المبلغ لم تتم استدانته من احد بل من اموالنا.

تكامل

وقال: نحن اليوم نتكامل وعندما نطلق شعار ونمشي ونطلق مواقف يجب على الجميع ان يعي ان الجهد والخطة والعلم والعمل دائما فيه تكامل، ونحن نسير بثقة وبتأهب تام الى المكان المنشود وان شاء الله يتحقق هذا اللقاح ويصبح كوفاكس عبر التجمع العالمي للقاحات ونحن فيه حفظنا حقنا رغم كل التحديات ونحن يجب ان لا ننسى من له اليد البيضاء في هذا الاجراء عنيت بهم وزير المالية غازي وزنة ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب والتي توجت اليوم بنقل هذه الاعتماد، كما اريد ان اوجه التحية لشعبنا ومواطنينا الذين دائما هم مصدر الهامنا وهم من يعطينا الزخم والقوة والثقة لكي نستمر معا بتفاهم ومحبة ولا بد ان اشير ايضا انه وفي قضاء النبطية جرى تسجيل 1.4 بالمئة من نسبة الاصابات في لبنان مما يعني هو الحد  الادنى بين كل المحافظات والاقضية اللبنانية مما يدلل ان ما يقوم به الاخوة المتطوعين من الهيئة الصحية الاسلامية والرعاية الصحية والتجمع  الاسلامي  للصيادلة وتجمع الاطباء المسلمين وكل المتطوعين من التمريض وغيرهم مع النجدة الاجتماعية او اللهفة الاجتماعية والكفالة الاجتماعية في مراكز الحجر وغيرها جميعها اتت اكلها، ونحن لا ننهي المعركة ولكن هكذا اداء ومستوى من الالتزام وثقة بالنفس نقول انه لن سويا لن ننهزم ابدا.

تكريم وحمام سلام

ثم تسلم الوزير حسن درعا تذكاريا من مدير المستشفى الدكتور احمد كحيل والمحافظ فقيه، ثم قص الشريط التقليدي لافتتاح قسم كورونا، واجرى حديث هاتفي داخلي مع احد المرضى الموجودين فيه مطمئنا الى وضعه، واستمع من الجهاز التمريضي عن آلية العمل.

كما كانت للوزير حسن جولة في كافة اقسام المستشفى، وأطلق من على مدخل المستشفى حمامة بيضاء في الجو ايماناً بالسلام والمحبة، ثم عقد لقاء مع مدير المستشفى  الدكتور كحيل وعدد من الاطباء والاداريين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى