الوقت لا يسمح للعمل على التمهيد لباسيل للوصول إلى سدة الرئاسة

أكّد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع أنّ موقفنا واضح منذ البداية، ومن المؤكّد أنّه بعد أن وصل الوضع في البلد الى ما هو عليه، على  رئيس الجمهورية ميشال عون الاستقالة، ولكن من المفروض الذهاب إلى انتخابات نيابية وبعدها المجلس الجديد ينتخب رئيساً جديداً”.

ورأى جعجع، في حديث إذاعي لـ”لبنان الحرّ”، أنّه “لطالما كانت بكركي صخرة لبنان ومنذ 100 سنة الى الآن لم تخذل بكركي اللبنانيين والبطريرك استنفزّ كل ما لديه لإقناع المسؤولين على وقف التدهور ولكن “ما طلع بإيدو شي”.

وأضاف: “بكركي ما بعمرو حدا هددها وكل الكلام عن هذا الموضوع عنتريات على الفاضي”.

وفي ملف تشكيل الحكومة، قال جعجع: “إمّا نكمل على هذا المنوال، أي بلا حكومة، أو إذا تشكّلت الحكومة ستبقى الأمور على حالها وبالتالي من ينتظر الحكومة كمن ينتظر السراب”.

وتابع: “يلجأ فريق رئيس الجمهورية إلى اللعب على الوتر الطائفي لأنهم خسروا كلّ شيء، فعن أيّ حقوق مسيحيّين يتكلمون؟ لقد انتخب رئيس الجمهورية على أسس الرئيس القوي وحقوق المسيحيّين هي قيام دولة قويّة في لبنان فأين الدولة القوية الآن؟”.

ولفت إلى أنّ “الوقت لا يسمح للعمل على التمهيد للوزير جبران باسيل للوصول إلى سدّة الرئاسة فالمشكلة، ليست لا بصلاحيّات ولا بحقوق مسيحيّين، بل المشكلة اليوم هي بالإدارة الفعلية”.

وشدّد على أنّ “الحل الوحيد للخروج من هذه الأزمة هو انتخابات نيابيّة مبكرة، فكل يوم يلحق بنا التدهور وهناك من يلتهي بالحديث عن حقوق المسيحيّين”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى