الوهابية مسلمة في الظاهر، لكنها سراً إحدى الفرق اليهودية

الطائفة الوهابية، هي مسلمة في الظاهر، إلا إنها تقيم سراً الشعائر اليهودية. رئيس الكيان الصهيوني إسحاق بن زفي

 

الوهابية طائفة مسلمة في الظاهر، إلا أنها تقيم سراً الشعائر اليهودية ” بإعتراف المؤرخ اليهودي وثاني رئيس للكيان الصهيوني الغاصب ” إسحاق بن زفي ” .

هو مؤرخ وزعيم عمالي صهيوني، وهو ثاني رؤساء إسرائيل وصاحب أطول فترة رئاسة يقضيها رئيس إسرائيل

ولد بن زفي عام 1884، في مدينة بولتافيا الأوكرانية، وتوفي عام 1963، في القدس. ودفن في ” هار همنوحوت ” في القدس.

متأهل من ” هار همنوحوت بن زيفي، ولهما ولدان: ايلي بن زفي، و أمرام بن زفي.

تولى رئاسة الكيان الغاصب ” إسرائيل ” من العام 1952، وحتى وفاته في العام 1963، وهي أطول فترة رئاسية للكيان الغاصب منذ إقامته على أرض فلسطين المحتلة.

كتب المؤرخ اليهودي ورئيس ما يسمى دولة إسرائيل ” إسحاق بن زفي ” عن الفرق اليهودية الموثقة بموسوعته ” يهود الدونمة ” التي نشرته دار النشر اليهودية في أمريكا العام 1957م، باللغة العبرية، وترجمه للإنكليزية اليهودي ” إسحاق عبادي “، وأعادت طبعه للمرة الثانية في العام 1961، والذي ذكر فيه المؤرخ اليهودي ” بن زفي ” : أن الطائفة الوهابية هي مسلمة في الظاهر، لكنها تقيم سراً الشعائر اليهودية …

إذاً ما الغريب،

أن تقوم طائفة من اليهود، وظاهرها تعتنق الدين الإسلامي، وباطنها يهودي، بالعداء للجمهورية الإسلامية الإيرانية، فقط لأنها دولة إسلامية، تدعو إلى تحرير المقدسات الإسلامية والمسيحية من دنس الغاصب اليهودي!!!

أن تقوم هذه الطائفة اليهودية، بإقامة حلف عسكري لتقاتل اليمن وتقتل الأطفال والشيوخ والنساء طيلة سنوات وتستمر، فقط لأن اليمن عربية ، مسلمة ، تؤمن بالمقاومة ضد العدو الإسرائيلي الغاصب المحتل !!!

أن تقوم بدعم الكيان الصهيوني المادي والمعنوي وتطالب بالتطبيع معه وذلك بإعتراف مؤسس مركز التراث الصهيوني ” مايك إيفينز ” في مؤتمرٍ لصحيفةِ “جيروزاليم بوست”، في نيويورك!!!

أن تقوم بالعداء لحركات المقاومة ضد العدو الصهيوني، بدءاً من سوريا، إلى حزب الله في لبنان ، وصولاً إلى حركات المقاومة في العراق واليمن والبحرين وكل دول العالم !!!

السؤال هنا إذا كان هذا الكلام غير دقيق :

لماذا قدمت الوهابية أكبر دعم في التاريخ لأمريكا وهو 400 مليار دولار بالضبط في عهد الرئيس الأمريكي الأول المساند لإسرائيل ” دونالد ترامب ” في تاريخ أمريكا؟ حتى انه صرح على نيته نقل السفارة الامريكية الى القدس وصلى بالحائط المبكى في زيارة رسمة لإسرائيل ولم يسبق لرئيس امريكي ان قام بهذا في مدة رئاسته لأنه رسمياَ أمريكا لا تعترف ان هذا الجزء من القدس يعود لإسرائيل؟

ألم تدري الوهابية انه على الأقل 100 مليار دولار من 400 ستعود الى إسرائيل على شكل مساعدات حربية؟

ألم تدري الوهابية ان العالم الإسلامي هو الأجدر بمساعدة 400 مليار دولار؟

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى