انشطار ناقلة بالمحيط الهندي كانت متجهة إلى السعودية تحمل أسلحة أمريكية إلى الإرهابيين في سورية

أعلنت شركة صناعة السفن اليابانية (ميتسوى او اي كا لاين) أن ناقلة حاويات كانت متوجهة إلى جدة في السعودية انشطرت إلى قسمين في المحيط الهندي فيما كشف موقع روسي متخصص بالنقل البحري إن الناقلة كانت تحمل إمدادات أسلحة أمريكية يتم تمريرها إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشركة البحرية اليابانية قولها على موقعها الالكترونى إن السفينة التي يبلغ طولها 643 مترا انشطرت إلى جزأين الاثنين الماضى بينما كانت الأحوال الجوية سيئة موضحة أن السفينة التي كانت قريبة منها تمكنت من انتشال الطاقم المؤلف من 26 بحارا.

وأوضحت الشركة أن الجزء الخلفي للسفينة جنح الأربعاء الماضي باتجاه الشرق وأصبح على بعد حوالي 750 كيلومترا عن سواحل سلطنة عمان بينما لم تتمكن الشركة من تحديد موقع الجزء الامامي “بسبب الرؤية السيئة المرتبطة بأحوال جوية سيئة”.

وكانت ناقلة الحاويات التي تحمل اسم (مول كو مفورت) قادمة من سنغافورة ومتوجهة إلى جدة في السعودية وتحمل 7041 معادل عشرين قدما وتم تصنيعها في2008.

بدوره أعلن موقع (بورت نيوز) الروسي المخصص للنقل البحري أن سفينة الشحن (مول كو مفورت) التي تحطمت بعد أن انشطرت إلى نصفين كانت تحمل إمدادات من الجيش الاميركي في سنغافورة إلى مجموعات الإرهابيين في سورية.

ولفت الموقع إلى أن السفينة كانت ستمرر شحنة الاسلحة المذكورة عبرالطريق التالي الجيش الامريكي في سنغافورة ثم المحيط الهندي/ البحر الاحمر ميناء جدة السعودي/ ميناء العقبة الاردني ثم الى الاراضي السورية.

وأشار الموقع الروسي المتخصص بالنقل البحري إلى ان السفينة كانت تحمل 4500 حاوية محملة بالسلاح إلى مجموعات ارهابيي ما يسمى “جبهة النصرة” وغيرها في سورية

http://youtu.be/rowqcU_cPg8

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى