انشقاقاتٌ وخلافاتٌ بين قيادات المرتزقة في مأرب

أعلن قائدُ أحد الألوية العسكرية التابعة لتحالف العدوان وقوات الفارّ هادي تمرُّدَه، أمس الثلاثاء، على قرار إقالته من منصبه، بعد انسحاب قواته من أحد المواقع غرب مدينة مأرب التي تشهد انكساراتٍ كبيرةً أمام ضربات الجيش واللجان الشعبيّة.

وقالت مصادر إعلامية: إن العميد المرتزِق عيدروس ناجي الدميني رفض قرارَ إقالته من ما يسمى اللواء 312 مدرع.

وأضافت المصادر أن المرتزِقَ الدميني رفض القرارَ الصادَر عن ما يسمى رئيس هيئة الأركان اللواء بإقالته وإحالته إلى التحقيق، مشيرة إلى أن المرتزِقَ صغير بن عزيز -رجل الاحتلال السعودي الإماراتي في مأرب- وجّه باعتقال المرتزِق الدميني على خلفية تمرده ورفض الإ

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى