ايـران رهــاننـا الـرابــح فهنيئـا لهـا انتصـارهـا وحظ عـاثـرا ايهـا الموتـوريـن

أحمد الأسدي

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاربعاء انه ينوي زيارة ايران قريبا بعد ابرام الاتفاق التاريخي بين طهران والقوى الكبرى ….

عــلى طهـران ســيتهـافـتـون زاحفيـن على بطـونهـم بعـد أن كـانــوا عقــدا مـن الـزمـن يجـتـرون تهـديـداتهـم ونبـاحهـم , وهـكـذا كـان راهـننـا مـــع الـواهـميـن واصحـاب الغـرض المـُســبق والقصــور الفكـري وامـراضيــة عقـم الادراك وســن اليـأس السيـاسـي المبكــر , عـنـدمـا قلنـاها لهـم وبكـل ثقــه وثبـات وتحـدي , ايـران رهـاننـا الـرابـح وستبقـى , و إن مـا عجـزوا عـن اخــذه منهـا بالتهـديـد وقـرع طـبـول الحـرب لم ولــن يـسـرقـوه منهـا بـمـاراثـون المفـاوضـات وتآمـرات دهـاليزهـا وثعلبــة دهاقنتهـا ,واليـوم وقــد صـاح منـادي الحـق فسـقطـت رهـانات الخـائبيــن , فهـذا وزيـر خـارجيــة فـرنسـا اول المهـروليـن ,وربمـا سيسبـقـه اليهـا كثيـريـن ممـن كـانـوا حتى الأمس القـريب يتبجحـون بأحلام اضغـاث هـزيمـة طهـران وتفككهـا , التي طـالمـا اوهمـوا العـربـان بهـا وحلبـوهـم بعقـود التسليح والصـواريخ والطـائرات والدبـابات المليـاريـة مثلمـا يحـلب صـاحب المزرعـة ابقـاره صبحـا وعشيــا .

نعـم للجمهـوريـة الاسـلاميـة الايـرانيـة مصـالحهـا المشروعـه ولهـا مشاريعهـا ولهـا اولـويـات شعبهـا , لكـن الذي لا يعـرفـه اصحـاب الأغـراض والذيـن تخـرجـوا مـن رحـم ثقـافـة سيـاسـة النفـوق والقصـور والعنجهـه الفـارغــه , إن ايـران ماضحت يـومـا بمبـادئهـا ولا بثـوابتهـا المبدئيـة والاخـلاقيـة ,ومـا بـاعت صديقـا ولا ضحـت بحليـف من اجـل مصلحتهـا , بل العكس دائمـا حيث كـانت دائمـا تضـع مصالح حلفـاءهـا واصدقائهـا في مقدمـة اولـويات سـلم سياستهـا , وسـاذجـا مـَنْ يعتقـد أن طهـران يمكـن أن تفكـر بسحـب دعمهـا لحليفهـا المقـاوم في لبنـان ولا حليفهـا التاريخـي فـي دمشـق , وهـي التي ما تخلت عنهمـا في احنـك ظـروف حصـارهـا و مصاعب تآمـر امـريكـا و الغـرب واسـرائيـل والعـربـان عليهـا , بـل كـانت تزيـد من وتيـرة دعمهـا لهمـا وتـؤسس لمواقف اكثـر قـوة وتحـدي بالضـد من اعداءهمـا , وهذا هـو سـر لهـاث الغـرب وراءهـا , وهذا هـو سـر انتصـارهـا الدبلومـاسي وانتزاعهـا لحقوقهـا النوويـة والسياسيـة والاقتصـاديـة مـن اعداءهـا كاملـة وغيـر منقوصـة او مشـروطـه , فمتـى تتعلمـون منهـا ايهـا الغبران , وايهـا العربان , وأيهـا الموتوريـن , وأيهـا المنبطحيـن , وأيهـا القابعيـن في احضان الذل والهـوان ؟ .

15 تمـوز 2015
al_asadi@aol.com

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى