باكستان تنوي طرد السفير الفرنسي

العالم – باكستان

والطرد هو أحد المطالب الأربعة الرئيسية لجماعة (حركة لبيك باكستان) المتطرفة، التي كانت تحتج منذ أكثر من أسبوع على رسوم كاريكاتورية تصور النبي محمد نشرت في فرنسا.

وبدأت باكستان يوم الاثنين محادثات مع ممثلي هذه المجموعة المتشددة.

وقال الوزير الشيخ راشد أحمد في بيان مسجل بالفيديو: “بعد مفاوضات طويلة مع TLP (حركة لبيك باكستان) تم الاتفاق على طرح قرار في البرلمان اليوم بطرد السفير الفرنسي” من البلاد.

ويتظاهر الإسلاميون الباكستانيون منذ 12 أبريل احتجاجا على اعتقال زعيمهم، بعد مطالبتهم بطرد السفير الفرنسي بسبب نشر صور مسيئة للنبي محمد في فرنسا، وأنذروا الحكومة وحددوا مهلة حتى 20 أبريل لتنفيذ هذا الطلب.

وشلت الاحتجاجات ضد فرنسا مدنا باكستانية عدة، موقعة قتلى بين عناصر الشرطة، ودفعت السفارة الفرنسيّة إلى دعوة رعاياها إلى مغادرة البلاد موقتا.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى