بالصور.. الطوائف المسيحية تحتفل بعيد الفصح بسوريا

العالم – سوريا

ففي كاتدرائية مار جرجس للسريان الأرثوذكس في حي باب توما بدمشق ترأس قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم قداسا إلهيا بمناسبة عيد الفصح المجيد عيد قيامة السيد المسيح عليه السلام وعاونه النائب البطريركي المطران مار تيموثاوس متى الخوري والمطران جاك يعقوب النائب البطريركي لشؤون الشباب والتنشئة الدينية والمطران مار يعقوب باباوي مدير كلية مارافرام السرياني.

وقام بخدمة القداس طلاب كلية مار أفرام السرياني اللاهوتية وجوقة مار أفرام السرياني البطريركية بدمشق.

كما شارك في القداس نيافة مطران الأرمن الأرثوذكس لأبرشية دمشق وتوابعها ارماش نالبنديان.

إلى ذلك وصلت اليوم شعلة النور المقدس الذي فاض من قبر السيد المسيح في كنيسة القيامة في مدينة القدس المحتلة إلى الكاتدرائية المريمية بدمشق وذلك بجهود غبطة بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر وكان في استقبال الشعلة المطران أفرام معلولي الوكيل البطريركي للبطريركية والمطران موسى الخوري المعاون البطريركي.

وفي طرطوس اقتصرت الاحتفالات على إقامة الصلوات والقداديس بحضور القائمين عليها دون مصلين حيث لفت الأب ارثانيوس اللحام كاهن كنيسة مار دانيال للروم الأرثوذكس في تصريح لسانا إلى أن الكنائس التزمت بالإجراءات الاحترازية لمنع التجمعات وقال.. نرفع صلواتنا اليوم بالدعاء لبلدنا الحبيب لنخرج جميعا من هذه المرحلة بأقل الخسائر وبالتحية للشعب الواعي الصامد متوجهاً بالمعايدة للكوادر الطبية الذين يقفون في خط المواجهة الأول لحماية البلد من هذا الوباء.

وفي مدينة الحسكة ترأس مطران الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس مارموريس عمسيح الاحتفال الديني بعيد الفصح المجيد المقام في كاتدرائية مارجرجس للسريان الأرثوذكس والذي اقتصر على إقامة الصلوات والقداديس.

وفي حمص أقيمت الصلوات والقداديس التي اقتصرت على القائمين عليها دون حضور مصلين ففي كنيسة أم الزنار بحمص القديمة أقيم قداس الهي ترأسه المطران سلوانس النعمة مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعهما للروم الأرثوذكس توجه خلاله بالدعاء بأن يعم الأمن والسلام والنجاة من هذا الوباء والوصول لعالم خال من الحروب والنزاعات.

وفي ريف حمص الغربي ترأس الأب بطرس حزوري كاهن الرعية قداسا في كنيسة سيدة الشحارة تضرع فيه إلى الله تعالى بأن يحفظ سوريا وأهلها وجيشها وقائدها من كل الشرور وأن يفرج الغمة عنها ويعيد الأمن والاستقرار والطمأنينة إلى ربوعها كافة.

كما أقيم في كنيسة قرية القلاطية قداس ترأسه الأب ميخائيل دبورة كاهن الرعية دعا خلاله أن يتمتع الجميع بالصحة والعافية وان يحفظ الله تعالى سوريا وشعبها.

وفي السويداء احتفلت الطوائف المسيحية بإقامة الصلوات والقداديس اقتصرت على القائمين عليها دون حضور مصلين ففي كنيسة القديس جاورجيوس بمطرانية بصرى وحوران وجبل العرب للروم الأرثوذكس بمدينة السويداء أقيم قداس الهي ترأسه المتروبوليت سابا اسبر مطران بصرى وحوران وجبل العرب بمعاونة آباء الأبرشية والمرتلين.

وفي درعا أقيمت الصوات والتراتيل دون حضور مصلين وقال الأب جرجس رزق كاهن كنيسة سيدة البشارة في درعا إن الكنائس اليوم وإن خلت من المصلين إلا أن الجميع تابع صلوات عيد الفصح عبر وسائل التواصل الاجتماعي راجيا من الجميع تقديم التهاني والمعايدات أما هاتفيا أو عبر الانترنت حفاظا على صحتهم وصحة أحبائهم.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى