بالفيديو: آخر صيحات الاحتيال في لبنان

قام احد الشبان منذ يومين بالدخول الى احدى المحلات في برج حمود على ضواحي بيروت وسأل الموظفة عن صاحب المحل فاجابته “مين شربل” اجاب نعم شربل، فقالت له، لا لم يحضر الى المحل بعد، فقام بالخروج من المحل لدقائق ليعود حاملا هاتفه متظاهرا بانه يتكلم مع شربل ويفاوضه على ثمن البضائع التي سبق وسلمه اياها لينهي حديثه ب”حسنا ساخذ من الموظفة خمسماية الف ليرة على الحساب والباقي غدا”.

اغلق الخط وطلب من الموظفة اعطائه المبلغ الذي اتفق عليه مع شربل،فصدقت الموظفة الحديث وقامت بتسليمه المبلغ وقاموا بالتوقيع سويا على الايصال المفترض ومن ثم غادر الى جهة مجهولة لتفاجأ لاحقا بان صاحب المحل لا يعرفه ولم يتكلم معه ابدا وانها قد وقعت ضحية عملية احتيال..

وبعد ساعات تعرفنا على لص برج حمود، اسمه يامن بارودي في العشرينات من العمر، سوري الجنسية، خرج من السجن منذ حوالي العشرة ايام حيث كان يقضي محكوميته بعدما كان قد ادين بتهمة السرقة والاحتيال في ملفات سابقة.

يقطن في جبل محسن، طرابلس وقد تلقينا عدد من الاتصالات والصور من اشخاص صرحوا بانهم قد وقعوا ضحيته في مناطق طرابلس، برج حمود، سن الفيل، جبل البداوي…وما خفي كان اعظم.

اننا نضع هذه المعلومات برسم القوى الامنية والعسكرية لتقوم بواجباتها وتلقي القبض على اللص واعادة المسروقات الى اصحابها..

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى