بالفيديو.. ابنة الأسير ماهر سعسع من قلقيلية المحتلة تتحدث عن ظروف استشهاد والدها في سجون الاحتلال

الاسرى الفلسطينيون قضية وطن وحكاية شعب

الاسرى الفلسطينيون قضية وطن وحكاية شعب
شهدائنا عظمائنا … استشهاد الأسير ماهر سعسع في سجن “ريمونيم” 
ابنة الأسير ماهر سعسع من قلقيلية المحتلة تتحدث عن ظروف استشهاد والدها في سجون الاحتلال

* 85 أسير في معتقل “ريمونيم” في وسط فلسطين المحتلة دخلوا المستشفى في ما يسمى تل أبيب بعد اعطائهم لقاح كورونا ووالدي الاسير ماهر سعسع الذي يعاني من مشاكل صحية استشهد في المستشفى.

* قضيتنا لم تعد قضية تحسين شروط حياة وظروف اعتقال، إنما قضية حرية وهي مسؤولية كل فلسطيني ، وعلى الرأس منهم الفصائل.

* في ظاهر الأمر نحن أحياء وهم أموات، أما الحقيقة فإننا نعيش حياة الموت، نمارس العيش المزيف، نركض خلف قوس قزح، نلهو، نعبث، نضحك ونبكي، نحمل الهم على الأرزاق، نولول على صفقاتنا البائسة التي لا تنجح، نتشاجر على حطام الدنيا، نتفاخر، نحيا كما الأنعام، نركض خلف ألف وهم ووهم، تداهمنا الرغبة واللذة والانشغال في توافه الأشياء، نعيش بضع سنين أُخرى، وفي النهاية يأتي الموت.

استشهد الأسير ماهر ذيب إبراهيم سعسع (45 عاما)، من مدينة قلقيلية التي ما زالت محتلة منذ 19,586 يوماً، يوم أمس الأربعاء، في معتقل “ريمونيم ” في وسط فلسطين المحتلة.

والشهيد سعسع معتقل منذ عام 2006، وأمضى 14 أعوام في معتقلات الاحتلال، وهو محكوم بالسّجن لمدة 25 عامًا ، ومتزوج وأب لـ6 أبناء.

وفي بيان مشترك، قالت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني، إنه لا تفاصيل واضحة حتى الآن حول أسباب استشهاد الأسير سعسع.

وشدد البيان على أنه “سيتم متابعة قضيته والوقوف حول الأسباب التي أدت إلى استشهاده”.

ولفت إلى أن الأسير سعسع كان قد أخذ اللقاح ضد عدوى فيروس كورونا أمس ، الثلاثاء ، علمًا بأنه كان يعاني من أمراض ومشاكل صحية.

وحمّلت الهيئة والنادي الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير سعسع ، وعن حياة ومصير كافة الأسرى في سجونه.

ووفق نادي الأسير ، فإن “سياسة الإهمال الطبي المتعمد والقتل البطيء التي تمارسها مصلحة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين ، أدت إلى استشهاد 72 أسيرا منذ عام 1967 “.

وذكر أن أكثر من 700 أسير فلسطيني يعانون أمراضا مختلفة ، بينهم 300 أسير مصابون بأمراض مزمنة، وأكثر من عشرة يعانون من السرطان .

وطالب النادي الفلسطيني المجتمع الدولي “بموقف جاد وفعلي تجاه جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الأسرى، والضغط في سبيل الإفراج عن المرضى، وكبار السّن منهم “.

ويعتقل الصهاينة نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، ونحو 170 طفلا ، ونحو 380 معتقلا إداريًا، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

رحم الله الشهيد ماهر سعسع وكل شهدائنا الأبرار ونعاهدهم أننا على العهد باقون ما بقي الزعتر والزيتون, نتابع مسيرة النضال الوطني حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني وسنرفع قريبا علم فلسطين عاليا خفاقا فوق اسوار وكنائس ومآذن القدس الشريف محررة من كل غاصب محتل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى