بالفيديو وليد جنبلاط يبشّر: الحالة رح تكون كتير كتير قاسية والليرة ما في شي بيهديها

زار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ترافقه عقيلته السيدة نورا جنبلاط منزل رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الراحل الشيخ علي زين الدين في بلدة الخريبة الشوف، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لغيابه، حيث كان في استقباله رئيس المؤسسة الشيخ نزيه رافع وأمينها العام الشيخ الدكتور سامي أبي المنى وأمين سر جمعية أصدقاء العرفان الشيخ وجدي أبو حمزة وأعضاء الهيئة العامة للمؤسسة ومدراء مدارس العرفان وعائلة الشيخ زين الدين وأصدقاء.

وتطرق جنبلاط خلال اللقاء إلى الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعاني منه لبنان، قائلاً ان “الليرة ما في شي بيهديها”، مؤكدا ان حياة الرفاهية السابقة انتهت. وقال: سنعود الى ايام اجدادنا.

“أهم شيء وحدة الصف والتضامن والتكافل، فالليرة في انهيار، ولا نريد الانفعال وقطع الطرق كما يفعل غيرنا في مناطق عدة، لأن قطع اي طريق في منطقتنا فإنما نقطعه على أنفسنا، ونحن نقوم بجهد مع محسنين لتوفير الحد الادنى من الاكتفاء الذاتي كالقمح او المازوت وغيرهما.

وتوقع وليد جنبلاط المزيد من انقطاع الكهرباء والتقنين وكذلك مادة المازوت، ولفت الى غلاء اللحوم والسلع الغذائية “الامر الذي يتطلب تحصينا لمقومات العيش”.

أقرأ أيضاً:

واشنطن VS حزب الله: معركة الأمتار الأخيرة!
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق