بايدن يبحث مسارات الهجرة مع الرئيس المكسيكي

العالم – الاميركيتان

وأوضح البيان الصادر عن البيت الأبيض أمس السبت، أن الاتصال استعرض التعاون الثنائي بين البلدين، وسبل زيادة قدرة إعادة التوطين ومسارات الهجرة البديلة القانونية ووقف تدفقها، وتعزيز التنمية في المثلث الشمالي لأمريكا الوسطى، وتأكيد أهمية التنسيق لمكافحة جائحة كوفيد-19.

وقال لوبيز أوبرادور على تويتر إن الاتصال الهاتفي كان “لطيفا وساده الاحترام” وأن كل شيء يشير إلى أن العلاقات بين المكسيك والولايات المتحدة ستكون جيدة وستفيد كلا البلدين.

وكان الرئيس السابق دونالد ترامب هدد بفرض رسوم جمركية على واردات مكسيكية ما لم تفعل البلاد المزيد لوقف تدفق المهاجرين إلى الولايات المتحدة.

كما أكد ترامب أن المكسيك تحاول تقديم حلولا لتدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى الولايات المتحدة أكثر من الديمقراطيين، متهما إياهم بالسعي لإبقاء الحدود مع المكسيك مفتوحة ما يؤدي لانتشار الجريمة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى