برلماني سوداني سابق يدافع عن التطبيع عبر صحيفة عبرية

العالم – الاحتلال

وزعم البرلماني السوداني أبو القاسم برطم، إن “القضية بين السودان و”اسرائيل” لا علاقة لها بالدين أو الأيديولوجية، وإنني مقتنع تماما بأن القضية مع “إسرائيل” سياسية”، مضيفا أنني “أقول دائما للناس، أعتقد أن القرآن يدعو إلى التطبيع مع “إسرائيل” ومع اليهود”.

وتابع برطم: “ويقول إن بإمكاننا أن نأكل من طعامهم وأن نتزوج منهم، وديننا لا يدعو إلى العداوة مع “إسرائيل” أو مع اليهود”، مدعيا أن “هناك دعم شعبي للتطبيع، وأن المواطن السوداني ليس لديه مشكلة في إقامة علاقات مفتوحة مع إسرائيل”حسب زعمه.

وأشار إلى أنه “يحاول تنظيم وفد مدني من السودانيين لزيارة “اسرائيل”، في محاولة لسريع عملية التطبيع بين السودان والاحتلال”، مشددا على أن هذه الزيارة تهدف إلى “محاولة كسر الحاجز النفسي بين السودان و”اسرائيل”، على حد قوله.

وقال إن “هذا الوفد لا يتعلق بالسياسة أو الأعمال، وإنما يتعلق بتشجيع حكومتنا على تسريع التطبيع مع “إسرائيل”، ونريد مساعدة حكومتنا على اتخاذ خطوات أكثر جدية نحو التطبيع”.

يشار إلى أن برطم كان عضوا في البرلمان السوداني لمدة أربع سنوات في عهد الرئيس المعزول عمر البشير، وأثار جدلا عقب الاحتجاجات التي أطاحت بالبشير، حينما أعلن ترك السياسة عام 2019.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى