بعدما خطفه كورونا في مصر.. جثمان الطبيب وليد سويد يعود إلى لبنان

وصل الى مطار رفيق الحريري الدولي جثمان الطبيب اللبناني وليد سويد من بلدة كفرحمام آتيا من القاهرة، وكان في استقباله عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب الدكتور قاسم هاشم ورئيس بلدية كفرحمام الدكتور كامل حمود وعائلة وأقرباء الفقيد.

 

ورأى هاشم في تصريح من المطار أن “قدر شباب لبنان وطاقاته أن يدفعوا ثمن انتمائهم الانساني والوطني واليوم نستقبل جثمان طبيب لبناني جنوبي لينضم الى قافلة شهداء مواجهة جائحة كورونا ليكون واحدا من شهداء الواجب الانساني دفاعا عن الانسان والكرامة الانسانية وليس غريبا على أبناء الجنوب والمناطق الحدودية الذين دافعوا عن الوطن في مقاومة الاعداء أن يكونوا في طليعة المدافعين في مواجهة الوباء وهذا قدرهم وتأكيد انتمائهم الوطني الانساني ودون ان ينتظروا ثمن ما يبذلوه من تضحيات“.

 

وتابع: “ما نعيشه في المناطق الجنوبية الحدودية دليل ساطع عن هذه الحقيقة الراسخة، فرغم إهمال الحكومات المتعاقبة للمناطق الحدودية واستمرار الانتهاكات والخروقات والتهديدات الاسرائيلية، فان أبناء المنطقة لم ولن يتخلوا يوما عن مقاومة كل أساليب العدوان وتحملهم لظلم الحرمان من حكوماتهم، وها هم يدفعون ثمنا إضافيا في هجرة شبابهم طلبا للعلم والعمل“.

 

وشكر لكل من أسهم في تسهيل إعادة جثمان “ابن منطقتنا شهيد العلم والعمل الانساني من دولة الرئيس دياب الى اللواء محمد خير. ونخص بالشكر السلطات المصرية وإدارة وعاملي مستشفى المقطم الذين عملوا على تسهيل إعادة الجثمان متجاوزين بعض الاجراءات“.

 

بدوره، شكر رئيس بلدية كفرحمام كامل حمود لكتلة التنمية والتحرير ممثلة بالنائب هاشم “الجهود التي بذلها منذ اللحظة الاولى وعلى كل المستويات لاعادة جثمان ابن بلدتنا وكذلك الهيئة العليا للاغاثة ممثلة باللواء محمد خير والسلطات المصرية على التسهيلات التي قدمتها والتي خففت علينا من حجم ما أصابنا لاعادة جثمان طبيب من بلدتنا دفع ثمن مواجهته وباء قاتلا”.


المصدر:
“الوكالة الوطنية للاعلام”

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى