بعد إشكال بين عائلتين أدّى لمقتل رائد… توقيفات وبلاغات بحث وتحرٍ بحق متورطين

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة عن سلسلة توقيفات وبلاغات بحث وتحرّ بحق متورطين في الإشكال الذي حصل بتاريخ 3-7-2020 بين أفراد من عائلتي (ش.) و (ج.) في بلدة عيناتا – قضاء بنت جبيل، لأسباب شخصية وعائلية، وتخلّله عملية إطلاق نار من أسلحة حربية، أدّت إلى مقتل الرائد المتقاعد في الجيش اللبناني (د. م.)، الذي كان يرافق وفداً من إحدى العائلتين لتقريب وجهات النظر بينهما.

وأوضحت أنه “من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها فصيلة بنت جبيل في وحدة الدرك الإقليمي، تمكّنت -بالتنسيق مع مخابرات الجيش في تبنين وبنت جبيل- من توقيف شخصين لهما علاقة بالحادث، وهما: ن. ن. (مواليد عام 1957، لبناني)،وع. ج. (مواليد عام 1970، لبناني)”، لافتة إلى أنه “بالتحقيق معهما، اعترف الأول بإطلاق النار، فيما أنكر الثاني ضلوعه في ذلك”.
تزامناً، وبالتنسيق مع مفرزة صيدا القضائية في وحدة الشرطة القضائية، تمكّنت الفصيلة المذكورة أيضاً من تحديد مكان وجود سيّارتين مخبّأتين، كانتا قد تعرّضتا لإطلاق نار، وجرى ضبطهما.
وبحسب البيان، فبتاريخ 5-7-2020، توافرت معلومات للفصيلة المذكورة عن مكان تواري أحد المشتبه بهم المشاركين بالإشكال، فجرى توقيفه في بنت جبيل، ويدعى: ب. ج. (مواليد عام 1983، لبناني). كذلك جرى تعميم ثلاثة بلاغات بحث وتحرٍّ بحق عدد من الضالعين في الإشكال والمتوارين عن الأنظار، وهم كل من ع. ج. (مواليد عام 1981، لبناني)، وإ. ش. (مواليد عام 1991، لبناني)، وم. ش. (مواليد عام 1999، لبناني)”.
وخلصت إلى أن “التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ، والعمل مستمر لتوقيف جميع المتورطين”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى