بعد التشكيك في نتائج الرحلات الوافدة من النجف.. وزارة الصحة توضح الحقيقة

نفى مستشار وزير الصحة الدكتور محمود زلزلي ما يتم تداوله من أخبار “تشكك في نتائج فحوص PCR الصادرة عن الوزارة لرحلات وافدة من النجف”.

وأكد أن “عدد الحالات الإيجابية مرتفع بالفعل، ولم نشهد هذا العدد منذ حوالى الشهرين، ما دفع بوزارة الصحة إلى الإستنفار الصحي على مستوى المتابعة والتنسيق مع البلديات في مختلف المناطق لتأكيد الحجر المنزلي الإلزامي للمصابين وللوافدين بهدف الحد من انتشار الفيروس”.

وشدد في حديث على “وجوب تحمل كل وافد المسؤولية بأن يلتزم الحجر المدة المطلوبة، حتى ولو كانت نتيجة فحصه سلبية حرصا على سلامته وسلامة المحيطين به”.

وفي ما يتعلق بنتائج فحوص PCR، أوضح زلزلي أنه “من الناحية العلمية، من الممكن أن يعيد أحدهم الفحص بعد أيام ويحصل على نتيجة سلبية، لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن النتيجة الأولى الإيجابية كانت خطأ، بل يكون المصاب قد أصبح في آخر المراحل قبل التعافي الكلي من كورونا”.

وأضاف: “إن الإصابات المرتفعة تظهر في طائرات متعددة آتية من النجف الأشرف والنتائج تصدر عن أكثر من مختبر”.

وأوضح زلزلي أن “لا توجه حاليا لإقفال المطار، باعتبار أن الإصابات المرتفعة تزامنت مع مناسبة الزيارة للعراق، ومخالطة الزوار لعدد كبير من الأشخاص قصدوا النجف من دول عدة”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى