بعد الحديث عن عدم اسثتناء الصحافيين من قرار الإقفال.. نقابة المحررين ترد

صدر عن نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي بيان جاء فيه: “يجري التداول في معلومات ان لجنة الكورونا ستوصي بعدم استثناء الاعلاميين من منع التجول. سواء صحت هذه المعلومات او لم تصح، فاننا نلفت الى ان اللجنة لم تستمزج رأي النقابات المعنية، وان اتخاذ مثل هذا الاجراء، يخالف مبدأ العمل الاعلامي وآلياته، لان الاكثرية الساحقة منهم لا يستطيعون العمل من دون التنقل والتجول، طبعا مع اتخاذ اقصى درجات الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي”.

 

 

وأضاف البيان: “اننا نرفض اي اجراء يقيد حركة الاعلاميين في اي قطاع وندعو وزيرة الاعلام الى الحؤول دون اتخاذ توصية او قرار بذلك. كما ندعو الزملاء الى رفع الصوت اعتراضا على اي توجه من هذا النوع او اي قرار يتخذ في هذا الشأن. فالاعلاميون يؤدون واجبهم في اعلام الناس الذين يلازمون منازلهم، ولا يخالفون القوانين على نحو لم تستطع معه السلطات المعنية من ردعها. الاستثناء حق للاعلاميبن يطالبون به، ولن يتخلوا”.

 

 

وكان مستشار رئيس الجمهورية وليد خوري قد أشار في حديث لصحيفة “النهار” إلى أنّ “الصحافة قد لا تستثنى من قرار الإقفال التام، وبعد إقفال البلد لأسبوع قد نعيد زيادة الاستثناءات تدريجياً”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى