بماذا طالب الترشيشي الرئيس دياب!؟

الحويك: أصبحنا أمام ​سلطة​ تفاقم الأزمات لإحكام القبضة الحديدية على اللبنانيين

ناشد رئيس تجمع المزارعين والفلاحين ابراهيم الترشيشي رئيس الحكومة حسان دياب تمديد ساعات العمل في اسواق الخضار والفاكهة في لبنان لأن التوقيت المنصوص عليه حاليا من الساعة الخامسة فجرا ولغاية الساعة الثانية عشرة ظهرا يتسبب بإضرار جسيمة على كل المستويات.

الترشيشي

وفند الترشيشي “أضرار هذا التوقيت ومنها ما يؤديه الى اكتظاظ كبير في ظل حصر ساعات العمل مما يمنع تطبيق مسألة التباعد الاجتماعي في ظل تدفق المزارعين والفلاحين كلهم في وقت واحد وضيق جدا مما يعرضهم للخطر وانتشار الإصابات بالكورونا”.

رفع الأسعار

وأشار الترشيشي إلى “أن خفض الساعات سيرفع من أسعار المنتجات الزراعية لعدم امكانية ايصال الكميات المطلوبة من الانتاجات الزراعية وسيتسبب بخفض تصريف الإنتاج وعدم امكانية بيع كل الكميات وإيصالها من مصادرها الى الأسواق الزراعية”.

وطالب الترشيشي “تمديد ساعات العمل إلى الساعة السادسة مساءا وهذا التوقيت هو أنسب لكل العاملين في القطاع الزراعي والمواطنين والمستهلكين”.

الحويك

يدوره رئيس ​جمعية المزارعين​ ​انطوان الحويك​ دعا أيضاً الى تعديل اوقات فتح اسواق الخضار بالجملة لتصبح من ​الساعة​ الخامسة صباحاً الى السادسة مساء كما كانت في فترات الحجر السابقة.

قرار خطر

وأشار الحويك أن “قرار تحديد ساعات فتح اسواق الجملة من الخامسة صباحا حتى الثانية عشرة ظهرا خطر للغاية و سيعرض المزارعين وتجار الجملة والمتسوقين الى مخاطر كبيرة جراء وصول مئات ​الشاحنات​ عند فتح الاسواق ويكون بانتظارها الآف المتسوقين الذين سيكون لديهم فقط نصف الوقت المعتاد ليؤمنوا مشترياتهم وسيؤدي ذلك الى مجزرة صحية ووبائية”.

سلطة الأزمات

و أكد الحويك “أننا أصبحنا على يقين ان قرارات ​السلطة​ تأتي لتفاقم ازمة ​الكورونا​ وليس للعمل على الحفاظ على ​سلامة​ اللبنانيين وهي مقصودة وليست ناتجة عن غباء وكل ذلك لاحكام القبضة الحديدية على اللبنانيين وتبرير الاجراءات القمعية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى