بهذه العبارات..الجهاد الاسلامي ترد على العدوان الصهيوني على سوريا

العالم-سوريا

ولفت شهاب في تصريح إلى أنّه “من الواضح أن هناك مخططًا أمريكيًا صهيونيًا لتدمير مقدرات الدولة السورية ولاستمرار استنزافها عبر استمرار العدوان عليها وعبر الغارات الصهيونية المتواصلة وأشكال متعددة”.

وشن كيان الاحتلال الإسرائيلي فجر الاربعاء الماضي عدواناً جوياً على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال بالريف الجنوبي الشرقي للمحافظة.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أنه “في تمام الساعة الواحدة وعشر دقائق من فجر اليوم (الاربعاء) قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال ويتم حالياً تدقيق نتائج العدوان”.

وتصدت الدفاعات الجوية السورية لاعتداءات إسرائيلية متكررة خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية حيث كان يتدخل العدو الإسرائيلي بشكل مباشر لدعم التنظيمات الإرهابية ولا سيما تنظيم “داعش” الإرهابي.

من جهة اخرى، كانت دمشق قد أعلنت مرارا أن الهجوم الاسرائيلي يثبت وجود علاقة “عضوية” بين الكيان الصهيوني والارهابيين ويأتي استهدف العدوان لمناطق سورية “محاولة لرفع معنويات الجماعات الإرهابية التي تترنح تحت ضربات جيشنا الباسل”.

وكشفت وكالة “أسوشيتد برس” أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بحث القصف الذي طال محافظة دير الزور مع رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” يوسي كوهين.

أكّد مسؤول استخباراتي أميركي رفيع المستوى لوكالة “أسوشيتد برس” بأن الجولة الأخيرة من الغارات الإسرائيلية على شرق سوريا نفذّت بناء على بيانات استخباراتية قدمتها الولايات المتحدة.

وأعربت دمشق عن إدانتها عدوان الاحتلال الإسرائيلي على مدينة دير الزور أمس، وجددت مطالبة مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته واتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار تلك الاعتداءات.

وقالت الخارجية السورية إن “العدوان الإسرائيلي الغاشم” يأتي تزامنا مع ممارسات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي وصفتها بـ “الإرهابية والإجرامية والقمعية بحق الشعب السوري في الحسكة ودير الزور والرقة” والمدعومة من الإدارة الأمريكية وقوات التحالف الامريكي.

وأضافت الخارجية أن ثمة “تناغما واضحا ومكشوفا لتنفيذ المشاريع الأمريكية وبعض الدول العميلة لها بما فيها إسرائيل الكيان المارق غير المكترث بميثاق الأمم المتحدة أو قرارات الشرعية الدولية”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى