بهية الحريري عرضت أوضاع المخيمات مع قوى مخيم عين الحلوة

 استقبلت النائبة بهية الحريري في مجدليون، وفدا من القوى الاسلامية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، ضم مسؤول عصبة الأنصار الشيخ ابو طارق السعدي، الناطق بإسم العصبة الشيخ ابو الشريف عقل، مسؤول الحركة الاسلامية الشيخ جمال خطاب، عيسى المصري وأيمن شريدي، في حضور رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ومنسق عام “تيار المستقبل” في الجنوب ناصر حمود.

وتم خلال اللقاء البحث في الاوضاع العامة في ظل الأزمة الراهنة وانعكاسها على صيدا وعلى الوجود الفلسطيني فيها والوضع في المخيمات ولا سيما في مخيم عين الحلوة من مختلف جوانبه الأمنية والحياتية والإجتماعية. كما تم التطرق الى الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا سيما في ظل المخطط الاسرائيلي الجديد لضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأكدت الحريري أمام الوفد “أهمية الحفاظ على الوضع الفلسطيني في المخيمات عموما وفي مخيم عين الحلوة بشكل خاص محصنا أمام أي محاولة لإستغلال الظروف الدقيقة والصعبة التي يشهدها لبنان وعدم السماح بأي إختراق للساحة الفلسطينية أو عبرها للداخل اللبناني بأي عمل يسيء لقضية الشعب الفلسطيني وللعلاقات بين الشعبين”، منوهة بـ”جهود القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية من خلال هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان في الحفاظ على أمن واستقرار المخيمات وتحييد ساحتهم عن أي صراعات”.

وإثر اللقاء تحدث خطاب باسم الوفد، فقال: “تشرفنا اليوم بلقاء النائبة السيدة بهية الحريري التي هي نائب صيدا، ومخيم عين الحلوة جزء من صيدا. وتم التباحث بكيفية الحفاظ على الاستقرار في المخيمات وعلى أمنها سواء كان أمنا اجتماعيا أو اقتصاديا او بمفهومه العام. وكانت تطمينات من قبل القوى الاسلامية أن المخيمات محافظة على نفسها وعلى الحياد وستعمل على كل ما فيه خير ينفع صيدا والجوار ولبنان عامة ولن يأتي من المخيمات إلا ما فيه كل خير لأهلنا في لبنان ان شاء الله”.

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى