بوفاته يخسر لبنان والعالم العربي مفكراً كبيراً ورجل عطاءٍ مميز

نعى رئيس مجلس أمناء جامعة “العزم”، الدكتور عبد الإله ميقاتي، الكاتب والإعلامي الكبير، رمزي النجار، عضو مجلس أمناء جامعة “العزم”، الذي توفّي اليوم الخميس عن عمر 68 عاماً جرّاء إصابته بفيروس “كورونا” المستجدّ.

وقال الدكتور ميقاتي: “غيّب الموت فجر اليوم، عضو مجلس أمناء جامعة “العزم”، والكاتب والمحاضر ورجل الإعلام الكبير الصديق رمزي النجار عن عمر 68 عاماً، بعد إصابته بمرض الكورونا”.

وأضاف: “بوفاته يخسر لبنان والعالم العربي وجامعة “العزم”، مفكراً كبيراً ورجل عطاءٍ مميز، عرفه العالم العربي بعلمه الواسع، وعطائه المتواصل، وسعة أفقه الكبير”.

وتابع: “عرفتُه منذ عشر سنوات أو يزيد. ذو همّة عالية، وعطاءٍ علميّ واسع، وأفق معرفيّ عميق. تميّز ببعد النظر، ورجاحة التفكير، وعلاقاتٍ عربية ودولية واسعة، فكان محطّ ثقةٍ عند كل من تعاطى معهم”.

وقال ميقاتي إنّ “علومه ومعارفه وخبراته الواسعة على صعيد الإعلام وسياسات الإعلام قلّ نظيرها في العالم العربي. فكانت محاضراته، ومشاريعه واستشاراته موضع ترحيبٍ وتقديرٍ واسعين، حيثما كان، ومع أيّ كان. كما كانت مشاركاته الحيوية في مختلف الإجتماعات، ومع مختلف الهيئات، وفي جميع الحوارات التلفزيونية، تُغني موضوع البحث والحوار”.

وأشار إلى أنّه “كان محباً، صادقاً، ودوداً، متعاوناً، حليماً، سباقاً في طروحاته نحو العُلى. هادئاً مقداماً في قول رأيه، وطرح فكرته معزّزةً دائماً بالحجة والبرهان والدليل”.

وختم: “تتقدم جامعة العزم من شقيقه الكاتب الكبير مروان نجار ومن جميع أهله ومحبيه وطلابه بخالص التعزية، وطلب الرحمة والغفران للفقيد”. 

 

 

 

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى