بويز لـ “الأنباء”: لبنان مصنع للشعارات

رأى وزير الخارجية السابق فارس بويز، ان المشكلة لدى الوزير السابق جبران باسيل، انه نسي أو تناسى بأن ما يطبق عليه، يطبق على غيره، فعندما نرفع على مدى سنوات طويلة شعار «فليأتي الأكثر تمثيلا للمسيحيين رئيسا للجمهورية»، علينا تكريس هذا المبدأ بأن يأتي الاكثر تمثيلا للسنة رئيسا للحكومة، والاكثر تمثيلا للشيعة رئيسا لمجلس النواب، علما ان هذا المبدأ يدخل وادخل البلاد في مأزق كبير غير قابل للحل، فبوجود الرئيس ميشال عون الذي أتى الى رئاسة الجمهورية تحت عنوان التمثيل المسيحي، اصبحنا ملزمين بسعد الحريري رئيسا للحكومة، وقد عبر الاخير عن هذا اللزوم عندما قال «انا مرشح طبيعي لرئاسة الحكومة».

وبناء على ما تقدم، اكد بويز في تصريح لـ «الأنباء»، أن طبيعة الأمور وفقا للمبدأ العوني المذكور أعلاه، فإن رئيس الجمهورية ملزم بالتفاهم مع الرئيس المكلف على تشكيل حكومة انقاذية، علما ان المشكلة الحقيقية في تأليف الحكومة، لا تكمن فقط في هذه التفاصيل على تعقيداتها، إنما والاهم في تفسير رسالة العالمين الغربي والعربي، الذي من الطبيعي ان نتكل عليهما في دعم لبنان للخروج من مأزقه الاقتصادي والمالي، ومفادها انه ان لم يصر الى تشكيل حكومة مستقلة عن الأحزاب عموما، وعن حزب الله خصوصا، لن يكون هناك لا مساعدات للبنان، ولا حتى أي تعاون مع السلطات اللبنانية، والمطلوب بالتالي ان يتلقف سريعا المعنيون بتشكيل الحكومة، مضمون الرسالتين العربية والغربية، أي «حكومة مستقلين لا علاقة لها بالاحزاب»، وإلا فالجحيم بانتظار لبنان واللبنانيين.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى