بيان صادر عن مجموعة من المغتربين لـ حاكم مصرف لبنان

سنتصدى لسفاح مصرف لبنان رياض سلامة

لم نخرج من لبنان بإرادتنا، لم نخرج من بلدنا الحبيب لتمضية أشهر نقاهة على شواطئ نيس، نحن خرجنا من لبنان مرغمين للبحث عن لقمة عيشنا في الخارج بسبب الأوضاع الاقتصادية التي نرزح تحت أثقالها نحن وعائلاتنا والتي هي نتاج للسياسات المتعاقبة من 1992 وحتى اليوم وعلى رأسها سياسات مصرف لبنان.

رياض سلامة حاكم مصرف لبنان

وعلى الرغم من خروجنا من وطننا الحبيب الا ان سياسات حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لا زالت تطاردنا وتحاول خنق عائلاتنا من جديد، وفي هذا السياق أتى قرار حاكم مصرف لبنان يوم أمس بتسليم عائلاتنا حوالتنا المالية بالليرة اللبنانية بسعر صرف 2600 ليرة فيما وصل سعر الصرف الحقيقي الى 3100 ليرة، وعليه نعتبر هذا القرار بمثابة “Haircut” مقنع يستهدف رزقنا الذي ندفع ثمنه من أعمارنا بعيداً عن عائلاتنا ووطننا ولذلك اتخذنا القرارات التالية:

  1. اعتبار قرار سفاح مصرف لبنان بمثابة اعلان حرب على الطاقات الاغترابية وعلى عائلاتنا
  2. التوقف عن تحويل الأموال الى لبنان الا للضرورات القصوى
  3. التوقف عن دفع القروض المصرفية بجميع أشكالها
  4. التوجه الى المحاكم الدولية لمقاضاة من يسرق رغيف عائلاتنا بقرارات لا مثيل لها حتى في الدول المتخلفة

هذا ونشدد على أن قرار من يعتبر نفسه الحاكم بأمر الله على أموالنا هو ليس الأول الذي يطالنا الا اننا نؤكد اننا سنسعى جاهدين لأن يكون الأخير، فنحن سنسعى بكل ما أوتينا من قوة وعزم على وقف مهزلة هذا المهرج الذي يعتبر لبنان سيرك يسرح ويمرح به كما يشاء.

انشروها على اوسع نطاق وكل لبناني شريف مغترب يتقيد بها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى