تجاهل امريكي للمرة الثانية للمطالبات الدولية والايرانية

العالم – خاص بالعالم

وللتغطية على خيبة الامل التي اعربت عنها الولايات المتحدة الامريكية ازاء رفض ايران عقد اجتماع غير رسمي حول الاتفاق النووي بحضور واشنطن اكدت المضي في التشاور مع شركائها في مجموعة خمسة زائد واحد الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا اضافة الى المانيا بشان افضل السبل للمضي قدما.

وفي المقابل قالت ايران ان الوقت غير مناسب لعقد اجتماع غير رسمي مع مجموعة اربعة زائد واحد بمشاركة واشنطن بشان الاتفاق.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الايراني سعيد خطيب زاده الى انتهاج إدارة بايدن لسياسةِ الضغوطِ القصوى الفاشلة التي استخدمها سلفه دونالد ترامب،مؤكدا ان واشنطن لم تعلن الالتزام بتعهداتِها الواردة في الاتفاق والقرارِ الدولي ألفين ومئتين وواحد وثلاثين. وجدد خطيب زاده موقف ايران القاضي بالعودة الى التزام بالاتفاق في حال على رفع الحظر كذلك توعد بالرد على اي سلوك عدواني بشكل المناسب.

وفي السياق نفسه، لوح رئيس منظمةِ الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، بالرد المناسب على أيِ قرار قد يَصدُر عن مجلسِ حكامِ الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد بلاده متوعدا بالرد المناسب على أيِ قرار قد يَصدُر عن مجلسِ الحكام ضد موقفِ العملِ الطوعي بالبروتوكول الإضافي ، مشيراً الى أن بلاده ارسلت رسالةً خطية بهذا الخصوص الى الوكالة الدولية.

المتحدث باسمِ لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي ابوالفضل عموئي قال: “اعلن بدوره عن تركيب اجهزة جديدة للطرد المركزي من جيلِ آي ار ستة و آي ار اثنين في موقعِ فوردو النووي”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى