تحذير “عوني” مبطن للفرنسيين: قد تكون النهاية

رد “التيار الوطني الحر” عبر اوساطه على التلويح الفرنسي بقرب إصدار عقوبات على المعرقلين السياسيين  لتشكيل الحكومة. فقالت “دعت فرنسا جبران باسيل إلى لقاء لم يُحدّد تاريخه وموعده بانتظار جواب من الحريري نفسه، وباسيل أبدى استعداده للقيام بالزيارة، لكن الحريري ماطل طويلاً الى أن لوّح الفرنسيون بإصدار بيان صباح الثلاثاء يعلن عن موعد اللقاء، فاستبق ذلك بتسريب خبر الدعوة، مرفقاً إياه بحملة على استجداء باسيل للعواصم الدولية. الفرنسيون يعرفون ذلك ويعلمون من يعرقل، وإذا لم يكن صحيحاً فلينفوه طالما أنهم يهددون بفرض عقوبات على معرقلي تشكيل الحكومة“.

 

وكان لافتا في السياق ذاته ما اوردته محطة otv في نشرتها ليل امس من انه “في موضوع العقوبات، لا مبالغة ولا استخفاف، بل بحث عن الاطار القانوني والآلية والمستهدفين، علما ان فرضها قد يعني حكما بحسب بعض المتابعين، نهاية المبادرة الفرنسية”. وهذا الموقف اعتبرته اوساط مراقبة رسالة تحذير “عونية” مبطنة الى الفرنسيين.


المصدر:
لبنان 24

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى