تحريض الوهابية على الشيعة…

مما لا شك فيه انه امكانيات الكبيرة التي يمتلكها الوهابية من سيطرتهم على اراضي المسلمين المقدسة وصولا الى اموال البترول التي لديهم وايضا استغلالهم شبكات الانترنت والفضائيات تؤهلهم جدا ان يلعبو الدور الكبير الذي يمارسوه في تشويه صورة الشيعة لدى المجتمعات الاسلامية السنية.

فان الوهابية التي تبذل كل جهدها لاقناع السنة في العالم انهم الشيعة اعداء السنة وليسو مسلمين ويحللون قتلهم فمن انشاء المواقع وغرف البلتوك التي تهاجم الشيعة بكل انواع الاكاذيب التي يستغلها الوهابية من فبركة ونشر الافلام على اليوتيوب او اصدار الكتب او استغلال اي ثغرات في الكتب الشيعية او هفوات احدى رجال الدين الشيعة وصولا الى انشاء قنوات فضائية بعدة لغات كلها عوامل تجعل بعض من السنة يصدقون كل ما يروجه الوهابية من اكاذيب عن الشيعة رغم عدم التقصير الشيعة من جهة في الرد على هذه الشبهات التي يروجها الوهابية وتكذيبها بكل الادلة.

الا ان النفوذ والامكانيات التي يمتلكها الوهابية كما اشرت تظل تعمل دون انقطاع حيث ان نفوذ الوهابية في العالم الاسلامي يبقى المسيطر بسبب ما يقوم به الوهابية في الدول الاسلامية النامية من بناء المساجد والمدراس الدينية وطبع الكتب الخاصة بهم وتوزيعها بين جمهور المسلمين حيث نجح الوهابية الى حدا كبير في التغلغل في هذه المجتمعات خاصة في باكستان واندونيسيا ودول اسيا الاسلامية حيث نرى في باكستان قد ازداد العداء ضد الشيعة هناك بشكل غير مسبوق من تفجير المساجد الشيعية هناك والتجمعات الشيعية في عشوراء عبر الانتحاريين.

حيث ان المجتمعات التي لم يكن فيها اي نفوذ للوهابية مثل العراق اصبح الان بعد سقوط النظام هناك مرتعا ومفسدا كبيرا للوهابية وصل الى الفتنة بين الشيعة والسنة وقتل وتفجيرات نال الشيعة منها الحصة الاكبر باختصار وصولا الى ما يحدث في سوريا اخيرا…

لست ادري اذا كان المطلوب من السنة المعتدلين وهم اكثرهم عند السنة ان لا ينجرو الى الفتنة التي يروج لها الوهابية وهم يعرفون ذلك جيدا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى