تحرّكات لردم الهوّة وجمع عون والحريري

تعوّل أوساط سياسية بارزة على تحرّك المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، لردم الهوّة بين رئيسي الجمهورية ميشال عون والحكومة سعد الحريري، انطلاقاً من جوهر المبادرة البطريركية، التي أطلقها الكاردينال بشارة الراعي، لجمع عون والحريري بهدف إزالة العراقيل من أمام ولادة الحكومة.

وقالت الأوساط لـ”السياسة” إن “الراعي يبارك تحرك اللواء إبراهيم الذي يقوم بجهد لافت من أجل توفي الأجواء المناسبة التي تسمح بعودة التواصل بين عون والحريري”، مشيرة إلى أن “رئيس مجلس النواب نبيه بري ليس بعيداً من هذه الأجواء”.
وأضافت: إن ما أملى تحرك إبراهيم، هو أن وضع لبنان المنهار على الصعد كافة، ما عاد يتحمل مناكفات وسجالات عقيمة لا تطعم خبزاً ولا تأتي بلقاحات إلى اللبنانيين ولا تدخل قرشاً لا إلى الخزينة الفارغة ولا إلى جيوب الناس الذين احتجزت اموالهم”، موضحة أن “هذه الازمة المتعددة الأوجه، التي تتهدد لبنان كوطن ودولة، كما قال وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان منذ أسابيع، تتطلب اتفاقاً استثنائيا، وتجاوزاً للذات والحسابات الفردية والفئوية الخاصة”.


المصدر:
السياسة الكويتبة

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى