تدابير وقائية لمدة 48 ساعة في القاع بعد ظهور اصابة “كورونا” بين المقيمين بالبلدة

أعلن رئيس بلدية القاع المحامي بشير حنا مطر في بيان اليوم، انه بعد “ثبوت اول اصابة كورونا بين المقيمين في البلدة، تقرر، وإلتزاما بمقررات اللجنة الصحية المنبثقة عن مجلس الوزراء:


– اقفال جميع المطاعم والمقاهي والأندية الرياضية والمكتبات العامة والحدائق والمسابح والملاهي، وتوقف جميع الاعمال في ورش البناء.


– منع التجمعات في الأماكن العامة والأسواق ودور العبادة، ومنع تجول السيارات والدراجات النارية داخل البلدة.


– يستثنى من هذا القرار الصيدليات والمراكز الصحية وصهاريج المياه ومحطات الوقود ومحلات بيع الخضار بالجملة (على ان لا تبيع بالمفرق)، على ان تلتزم بأقصى تدابير الوقاية الصحية.


– الطلب من الكهنة وكافة المعنيين إتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف إقامة الصلوات والتجمعات في دور العبادة وتوعية الناس على مخاطر الوباء وضرورة التخفيف من المناسبات الاجتماعية، ومراسم التأبين للأقارب وإقامة المناسبات الدينية، وكذلك تجنب الزيارات والتجمعات في المنازل.


– الطلب من اللبنانيين التزام منازلهم ومن النازحين السوريين إلتزام مخيماتهم ومنازلهم وعدم مغادرتها إلا في حالات الضرورة القصوى، كما يمنع على اللبنانيين الدخول إلى مخيمات النازحين باستثناء العاملين الصحيين المخولين بذلك حرصا على سلامة الجميع، ويمنع على السوريين منعا باتا الدخول الى احياء البلدة”.

وتمنى من “الراغبين بالمجيء الى البلدة من القاعيين وسواهم عدم الحضور اليها الا للضرورات القصوى، والا عدم الاختلاط مع الاهالي والتزام الحجر الصحي”، كما أعلن تكليف “شرطة البلدية وعناصر خلية الازمة تنفيذ هذا القرار مع القوى الامنية والعسكرية وتبليغ هذا القرار للقوى الأمنية والمخاتير وكافة الادارات والمؤسسات الموجودة والعاملة في البلدة، ويعمل بهذا القرار فور صدوره ويبلغ حيث تدعو الحاجة لمدة 48 ساعة اعتبارا من السادسة مساء”.

 


وامل رئيس البلدية من القوى الأمنية “التعاون وإبلاغ البلدية عن أي حالة قبل إرسالها للمنزل”.

 

من جهتها، عقدت خلية الأزمة في القاع اجتماعا قررت على أثره “الإغلاق التام لكافة المؤسسات والقيام فورا وبالتعاون مع فرق الصليب الأحمر بتعقيم البلدة وخصوصا الأماكن التى كانت على تماس مع المصابة والمباشرة باحصاء المخالطين تمهيدا للقيام غدا بأخذ عينات بالتعاون مع الصليب الأحمر والجهات الصحية المعنية”.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى