تدشين أعمال مؤتمر أمراض القلب في جامعة جبلة بإب

موقع أنصار الله  –  إب  –  27 محرم 1442 هجرية

دشن وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل ومحافظ إب عبدالواحد صلاح اليوم بجامعة جبلة للعلوم الطبية المؤتمر الوطني لأمراض القلب تحت شعار ( العلم يوحدنا) .

ويشارك في المؤتمر الذي تنظمه جامعة جبلة على مدى يومين ما يزيد عن  700 من الاستشاريين والأكاديميين في أمراض القلب والطب الباطني من مختلف المحافظات اليمنية .

وفي التدشين بارك وزير التعليم العالي والبحث العلمي إنشاء جامعة جبلة كنموذج يجب الإقتداء به من بقية الجامعات في إيجاد كوادر مؤهلة. مشيدا بإقامة هذا المؤتمر الذي جسد ويعزز الوحدة الوطنية .

وتطرق إلى ما تم انجازه في مجال اعتماد المعايير الأكاديمية للجامعات من خلال 16 برنامجاً جديداً تم اعتمادها وافتتاحها خلال العامين الماضيين .. منوها بجهود قيادتي وزارة الصحة ومحافظة إب في مساندة ودعم جامعة جبلة للعلوم الطبية والصحية.

وأكد حازب أنه تم سيتم اختيار خمس جامعات يمنية للمنافسة عالميا من خلال استحقاق 20 – 23 بالنسبة لتطبيق المعايير الأكاديمية واستحقاق الاعتراف بالجامعات اليمنية دوليا.

 وبدوره أشار وزير الصحة إلى أهمية انعقاد المؤتمر حول أمراض القلب باعتباره من التخصصات النادرة، ما يتطلب التوسع في هذا المجال بإنشاء مركز متخصص لأمراض القلب في إب.. مؤكدا أهمية خروج المؤتمر برؤية لتوسيع الخدمات الطبية في أمراض القلب والباطنية وتعزيز قدرات الكادر الطبي في العمل التدريسي والتدريبي في هذا المجال .. مشيداً بجهود القائمين على المؤتمر العلمي الذي يحمل كثير من الدلالات العلمية والإنسانية.

و أكد أن توصيات المؤتمر ستكون محل دراسة للاستفادة منها في تخفيف معاناة مرضى القلب والضغط والسكر .. مستعرضا جانباً مما تعرض له القطاع الصحي من استهداف ممنهج في تدمير البنية التحتية ومنع دخول الأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية والأدوية خاصة ما يتعلق بأمراض القلب.

وأشار إلى أن عدد الحالات والتشوهات الخلقية والقلبية تضاعفت خلال فترة العدوان، ما يتطلب عمل أبحاث ودراسات عما سببته الأسلحة المحرمة دولياً في ارتفاع حالات التشوهات المرتبطة بأمراض القلب .

وعرج الدكتور المتوكل على ما حققته وزارة الصحة والقطاع الطبي بصورة عامة في ظل العدوان من انجازات، منها افتتاح مساق ماجستير بأمراض القلب عبر المجلس اليمني للاختصاصات الطبية وجامعة صنعاء وكذا افتتاح مساق جراحة أمراض القلب وجراحة الأوعية الدموية .

كما ألقى محافظ إب كلمة  شدد فيها على  أهمية انعقاد المؤتمر في إب خاصة في مثل هذه الأيام التي ينتشر فيها الجمال في العاصمة السياحية لليمن ، مؤكدا أن انعقاد هذا المؤتمر خاصة في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد يمثل خطوة جبارة وتحديا يؤكد أن اليمنيين ماضون في طريق البناء والتحرر ، مشيرا إلى أن   الاستمرار في البحث العلمي والأكاديمي ضرورة ملحة لبناء المجتمعات .

وكان رئيس جامعة جبلة الدكتور عبدالله المطري قد استعرض برنامج وأهداف المؤتمر العلمي، وما شهدته الجامعة من تطور وتنفيذ لعدد من مشاريع البنية التحتية . مؤكدا أهمية هذا المؤتمر في تعزيز الصمود والثبات والعزم على الإهتمام بالعلم لبناء البلد والخروج من هذا الأوضاع الحرجة بشكل أقوى .

،، وعقب ذلك بدأت جلسات المؤتمر بأوراق عمل وبحوث أكاديمية لمجموعة من الإستشارين والمتخصصين بأمراض القلب .

حضر تدشين المؤتمر أمين عام المحافظة أمين الورافي والمشرف العام يحيى اليوسفي واللواء عبدالرب جرفان ووكلاء وزارة الصحة ووكلاء محافظة إب ..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى