تسمم جماعي جديد في سوريا بسبب "الفوغو"!

العالم – حوادث

وبين الحرب الأهلية والحروب العدوانية الخارجية على سوريا وتناول الأسماك السامة، انحصر مصير السوريين وتوقفت حياتهم، حتى أصبج ازهاق أرواحهم أقرب من أي شيئ آخر، ليس فقط من جراء الحروب، وإنما من ابسط أساليب الحياة في العيش وهو تناول الطعام والأسماك السامة.

ففي الساعات الأخيرة، لقي شخصين مصرعهم وإصيب عددًا آخر في الساحل السوري، نتيجة تناول أسماك”البالون” التى تعرف بشدة سميتها، وتشتهر في دول العالم باسم سمكة الفوغو، أو سمكة الأرنب، أو سمكة المنفاخ.

مديرية الصحة باللاذقية ازاحة الستار عن يعض تفاصيل وفاة طفلة فجر أمس الثلاثاء ، بسبب تناولها سمكة البالون، وهذا الامر كشفتة إدارة مستشفى حمزة نوفل، والتابع لوزارة صحة النظام، أنها استقبلت عائلة كاملة مكونة من 7 أفراد، بينهم 3 أطفال، كانوا قد تناولوا سمك البالون، وتم إخضاعهم لإسعافات فورية، فيما الطفلة التي كانت من ضمن أفراد العائلة الذين تناولوا السمكة السامة، فارقت الحياة، بعد نقلها متأثرة بإصابتها بالتسمم، إلى أحد المستشفيات الخاصة.

لم تكن هذة الحالات الأولى التى أعلن عنها، لكنها جاءت بعد إعلان صحة محافظة طرطوس الساحلية، عن وفاة سوري إثر تناوله سمكة البالون، فيما نقلت زوجته إلى المستشفى، وهي تعاني من أعراض عدم القدرة على الحركة والوهن العام والخدر الشامل.

وأعلن عن وفاة السوري “عبد الرحمن. ن” في محافظة طرطوس، السبت الماضي، بعد تناوله وجبة من أسماك البالون، أو المعروفة بالفوغو.

وقال الدكتور فراس حسامو، مسؤول مركز السموم في مديرية صحة النظام في المحافظة، إن الأعراض بدأت تظهر على الرجل، بعد 3 ساعات من تناوله سمكة مرقّطة، كان تم التقاطها، من أحد شطآن المنطقة، ووجد ميتاً، وعليه آثار تقيؤ، معلناً إصابة شخص ثالث، ويخضع لعلاج مركّز.

وقال حسامو إن السمكة التي تناولها الرجل وزوجته والشخص الثالث، في طرطوس، هي من نوع البالون أو الفوغو، أو المنفاخ.

وكانت محافظة اللاذقية قد شهدت إصابات كثيرة جراء تناول السمكة السامة،

البالون. وحسب الأنباء التي وردت من المنطقة، في شهر يونيو الماضي، فقد تم إدخال عائلة مؤلفة من أربعة أشخاص، إلى المستشفى، بعدما تسممهم جميعا إثر تناولهم لحم سمكة البالون.

تسمم عائلتان من تناول البالون

في السياق ذاته، تسممت عائلتان كاملتان مؤلفتان من 8 أشخاص، بعدما تناولوا سمك البالون وتم نقلهم جميعا إلى المستشفى، في أبريل الماضي، في محافظة اللاذقية.

من جهته، وتفسيرا منه لظاهرة تناول هذه السمكة في الساحل، على الرغم من سمّيتها وتسببها بقتل وإصابة الأشخاص، قال الدكتور لؤي سعيد من إدارة صحة اللاذقية لوسائل إعلام محلية، صيف العام الماضي، إن سبب إقبال الناس على هذا النوع من السمك القاتل، هو كونه يباع بسعر أرخص من أي نوع آخر، الأمر الذي يشجّع أبناء المحافظة على شرائه، خاصة أن الباعة، يعرضونه، في شكل شرائح “فيليه” لإخفاء هويته وتسهيل بيعه.

البالون أشد الأسماك سمية

وسمكة البالون، أو الفوغو، هي من أشد أنواع الأسماك سمّية، وتقتل وتصيب عددا كبيرا من الأشخاص حول العالم، وفيما هي تباع في الساحل السوري، بأرخص الأسعار، فإن طبق سمكة الفوغو، يعد من أغلى الأطباق ثمناً، سواء في اليابان المعروفة بتناوله وطهيه الآمن، أو أمكنة أخرى في العالم.

وتوصف سمكة الفوغو، بأنها من أشد أنواع الأسماك فتكاً بسمّها، إذ تحتوي على نوعية من السموم، أقوى بمئات المرات من سمّ “السيانيد” وكثيراً ما تسبب تناولها بمقتل كثير من الأشخاص.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى