تشييع الضحية العاشرة في جريمة بعقلين

شيعت بلدة بعقلين فوزي حرفوش، الضحية العاشرة في الجريمة التي ارتكبها شقيقه مازن يوم الثلاثاء الماضي، في مأتم أقيم في دار بعقلين، شارك فيه وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور عمر غنام ممثلا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط، رئيس بلدية بعقلين عبد الله الغصيني ووفد من التقدمي ضم الدكتور ناصر زيدان ومفوض الشؤون الاجتماعية خالد المهتار وشخصيات حزبية وروحية واجتماعية وابناء البلدة وبعض القرى المجاورة.

وألقى داوود حرفوش كلمة باسم العائلة، شكر فيها “جميع الذين وقفوا الى جانب العائلة في رفضهم للجريمة النكراء التي لا تمت بصلة الى تقاليد واخلاق العائلة او بلدة بعقلين بتاريخها الناصع”، معتبرا ان “جميع الضحايا الذين سقطوا هم اهلنا واحباؤنا، أكانوا ابناء العائلة الثلاثة ام الاخوة من بلدة عرسال التي تربطنا بها العلاقات التاريخية، وكذلك الاخوة السوريين الذين يجمعنا واياهم هذا المصاب الجلل”.
كما القى والد الجاني والشقيقين الضحيتين نبيل ابو حرفوش كلمة مقتضبة شكر فيها المواسين، مبديا اسفه الكبير “لما حصل في هذه الدنيا الفانية”.

بعد ذلك اقيمت الصلاة على الجثمان ووري في الثرى في مدافن العائلة في البلدة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى