تصريحات الجامعة العربية حول الاتفاق النووي تهدف نسف محادثات فيينا

العالم- ایران

سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية وردا على التصريحات التدخلية التي ادلت بها ما تسمى بالجامعة العربية أو مجلس تعاون الخليج الفارسي وتذكيرا بالدور الهدام لبعض الدول اكد ان هذه التصريحات غير المسؤولة جاءت استمرارا لتصريحاتهم المعادية لايران والتي ليس الهدف منها المشاركة بل لنسف عملية المحادثات الفنية في فيينا.

وأضاف خطيب زاده : على الأمينين العامين لهاتين المؤسستين ان يعلما ان إيران عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأن جميع الأنشطة النووية للجمهورية الإسلامية تخضع لإشراف برامج ضمانات المنظمة ، ومن الواضح أن تطوير هذا البرنامج سيستمر وفقا للحقوق المشروعة للجمهورية لإسلامية الايرانية وعلى أساس المصالح الوطنية وبما يلبي الاحتياجات السلمية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية: “من الأفضل لهذه المجاميع تجنب تجاهل الحقائق القائمة وان تركز قلقها صوب الأطراف التي تنتهك هذا الاتفاق والقرار 2231 “.

ونصح خطيب زاده انه بدلا من مواكبة الكيان الصهيوني في استمرار الصاقه التهم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية ان يركزا اهتمامها بالأنشطة النووية العسكرية غير المشروعة للكيان الصهيوني وان ياخذا بنظر الاعتبار مخاطر المئات من الرؤوس النووية لهذا الكيان وعدم انضمامه الى معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية والذي يعد أكبر تهديد للسلام والاستقرار والأمن في المنطقة.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى