تطور نوعي.. استهداف قاعدة عين الأسد تم من بعد 8 كيلومترات + فيديو

العالم العراق

وفي اتصال مباشر في الساعة 11:04 بتوقيت بغداد أشار الزميل نويد بهروز إلى أن المتحدث باسم التحالف الأميركي في العراق أكد وفي تغريدة استهداف قاعدة عين الأسد في الساعة 07:20 وبـ10 صواريخ.

كما أوضح مراسلنا أن خلية الإعلام الأمني في العراق أكدت كذلك وقوع الهجوم وقالت إنه تم بصواريخ غراد مضيفة أنه لم يسفر عن أضرار، وقال إن ذلك يأتي في وقت يؤكد الشهود العيان تصاعد أعمدة الدخان من القاعدة.

ولفت إلى أنه : حسب التأكيدات الأميركية والعراقية يمكن قراءة المشهد بأنه تطور أمني مهم من حيث الكم والكيف، فاستخدام صواريخ غراد لم يتم من قبل، وهذا تطور نوعي.

وأضاف أنه وحسب المصادر الأمنية فإن الصواريخ انطلقت من منطقة بيادر التي تبعد عن قاعدة عين الأسد 8 كيلومترات، وقال إن هذا يعد تطورا أمنيا مهما آخرى.

وبين نويد بهروز أن: القوات الأميركية استهدفت الأسبوع الماضي قاعدة تابعة للحشد الشعبي -وهي قوات عراقية رسمية- على الأراضي العراقية، وفيما قالت الرواية الأميركية إن الهجوم وقع على الأراضي السورية لكن تأكيدات الحشد والقوات العراقية تؤكد أن الهجوم وقع على الأراضي العراقية بمحافظة الأنبار.. تلاه تأكيدات من فصائل المقاومة بالرد والثأر على هذا الهجوم.

وأكد أن الهجوم وقع في ظل استنفار أمني أميركي في كل القواعد الأميركية، وأضاف: ولم ينفع هذا الاستنفار في صد الهجمات، وهذه نقطة مهمة مع بوجود الرادارت ومنظومات الدفاع في قاعدة عين الأسد.. وهذا تحدي أمني مهم.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى